جمعية أوسان بميضار تنظم دورة تكوينية حول تتبع وتقييم السياسات العمومية المحلية


جمعية أوسان بميضار تنظم دورة تكوينية حول تتبع وتقييم السياسات العمومية المحلية
مراسلة

في إطار مشروع: "تقوية قدرات الفاعلين الجمعويين المحليين من أجل تعزیز التعدد اللغوي والتنوع الثقافي" المدعم من طرف المؤسسة الأورو- متوسيطية لدعم المدافعين عن حقوق الإنسان، نظمت جمعية أوسان الثقافية دورة تكوينية في موضوع "تتبع وتقييم السياسات العمومية المحلية بشأن تفعيل التنوع الثقافي واللغوي"، يوم السبت 17 مارس 2018 بقاعة المركب السوسيو- تربوي بميضار.

وقد تم خلال ذات الدورة تبسيط مجموعة من المصطلحات الأساسية في مجال التتبع وتقييم السياسات العمومية قصد تقريبها من المشاركات والمشاركين وكذلك بسط المؤشرات الأساسية لتقييم وتتبع هذه الأخيرة، وتعد توصيات هذه الدورة مرجعا أساسيا للمساهمة في تفعيل التعدد اللغوي والثقافي بالمنطقة عبر آليات الديمقراطية التشاركية.

وقد تميزت ذات الدورة باستثمار آليات عمل ترتكز على استخدام أدوات ومناهج التنشيط والتواصل، وتقنيات التحليل لمواضيع ذات أولوية وأهمية في مجال النهوض بالحقوق اللغوية والثقافية، كما تركزت أشغال الدورة التكوينية على تطوير المدارك المعرفية حول السياسات العمومية وتبادل المهارات وتقاسم مجموعة من التجارب الناجحة.

وتهدف جمعية أوسان الثقافية من خلال تنفيذ أنشطة ذات المشروع إلى التأثير في السياسات العمومية على المستوى المحلي من أجل تحقيق مؤشرات إيجابية لفائدة الحقوق اللغوية والثقافية الأمازيغية بمنطقة الريف عموما وبإقليم الدريوش خصوصا، وذلك عبر تقوية قدرات الفاعلين المحليين وتعزيز مهاراتهم بخصوص تتبع وتقييم السياسات العمومية المحلية وخاصة في مجال النهوض بالأمازيغية وإدماجها في الفضاءات والمؤسسات العمومية والحياة العامة باعتبارها لغة رسمية.

كما تروم الجمعية من خلال ذات المشروع الموجه للفاعلين الجمعويين بالمنطقة إلى تعزيز مهارات أطر وشباب الجمعيات الأمازيغية من أجل أن تكون عناصر فاعلة فعالة في عملية المشاركة المواطنة وإرساء أساس سليم لمجتمع تعددي يحترم مقومات الديمقراطية، وقيم المواطنة، ومبادئ حقوق الإنسان.














تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح