تقرير : بوعرك بين المميزات و الحاجيات


تقرير : بوعرك بين المميزات و الحاجيات
يماني بودشار

جماعة بوعرك، جماعة قروية تابعة لفخد مزوجة أحد أفخاد قبيلة قلعية الأمازيغية بالناظور ، تحد شمالا بمدينة الناظور و جماعة احدادن و مدينة ازغنغان ، غربا تحد بجماعة بني بويفرو و إكسان، و جنوبا بالجماعات التالية : جماعة سلوان ، جماعة أولاد ستوت و جماعة أركمان ،أما شرقا فتحد ببحيرة مارتشيكا ، من الدواوير المعروفة ببوعرك ( كبامينتو، ولاد بوعطية ، إلكماش، بوهراوة ، لغريبة، رجا فالله، دوار عمر، المهندس ، إيامنيوان، الزاوية، دوار الكاسيط ...)، أما ساكنة بوعرك بلغت 38 ألف نسمة حسب معطيات إحصاء 2014 بالمغرب

كغيرها من الجماعات القروية الموجودة على الصعيد الوطني فهي لها مميزات خاصة و متنوعة ، أين تتجلى هاته المميزات؟ و ما هي نقائص جماعة بوعرك ؟

: من مميزات جماعة بوعرك أنها تتوفر على تضاريس مختلفة و تتجلى في
المناطق الفلاحية : أو يمكننا القول بوعرك الفلاحية كما يطلق عليها من طرف سكان مدينة الناظور ، هاته الأراضي الشاسعة تتوفر على تربة صالحة للزراعة إذ أن بوعرك مساهمة بشكل كبير في المنتوج الفلاحي على الصعيد الوطني،هاته الأراضي منتجة لعديد الفواكه و الخضر بالإضافة إلى الحبوب و القمح ، الفلاحة في بوعرك تختلف من ضيعات صغيرة و متوسطة وكبيرة مما جعلها وجهة مفضلة لليد العاملة من الرجال و النساء من مختلف المناطق المحلية و الوطنية.

المناطق العمرانية : يبدو أن الزحف الذي يخلفه البحث عن فرص الشغل جعل بوعرك القروية منطقة حضرية، إذ تعرف ارتفاع هائل للساكنة على سبيل المثال نجد دواوير ( الكماش و رجاف الله، لغريبة و بوهراوة، دوار الكاسيط...) مناطق . حضرية نظرا لارتفاع الساكنة بها لذلك تكسي بوعرك البعد الحضري

المناطق السياحية : لا يمكن أن نتكلم على الجانب القروي و الحضري لبوعرك و نهمل الميزة الثالثة و هو الجانب السياحي ، بفضل الموقع الاستراتيجي للجماعة حيث تمتد على طول ساحل بحيرة مارتشيكا و إطلالة دوار المهندس على واجهتي

. بحريتين ( بحيرة مارتشيكا و البحر الأبيض المتوسط ) لذا وجب الإهتمام بهذا الجانب خاصة و أن المملكة المغربية تعتمد على قطاع السياحة في ارتفاع مؤشر التنمية

: لكن رغم هاته المميزات الرائعة و النفيسة إلى أن جماعة بوعرك في حاجة ماسة لكثير من الأشياء المهمة في شتى المجالات إذ تتجلى في
البنية التحتية : تعاني بوعرك من هشاشة البنية التحتية و الطرق الوعرة و الغير الصالحة ، في جل مناطقها بوعرك لا تتوفر على مسالك طرقية في المستوى ولا تلبي حاجيات الساكنة بأي شكل كان

.الصحة : بوعرك ذات 38 ألف نسمة لا تتوفر على إي مصحة أو مستوصف لتلبية حاجيات الساكنة في القطاع الصحي

.التعليم : بوعرك تفتقد لوجود ثانوية أو إعدادية على تراب الجماعة تسهل مهمة الدراسة لأبناء المنطقة ، إذ يحملون عناء الدراسة بالمناطق المجاورة كا سلوان و تاويمة و الناظور بالإضافة إلى قرية اركمان

.الرياضة : بوعرك تفتقد لمرافق خاصة بممارسة الرياضة رغم الأراضي الهائلة بالجماعة ، إلى أن شباب المنطقة عرضة لتعاطي المخدرات و دخول عالم الجريمة من أوسع أبوابه

.الفلاحة : تعاني الأراضي الفلاحية ببوعرك زحفا سكانيا لا مثيل له ، مما يؤثر سلبيا على قطاع الفلاحة

الماء الصالح للشرب و الكهرباء : تعاني جماعة بوعرك من فقدان الماء الصالح للشرب في أغلبية المنازل لغلاء تكلفة إدخال الأنابيب إلى المنازل ، نهيك عن مشكل الكهرباء و الذي تعاني منه العديد من المنازل راجع لعدة أسباب
بوعرك بعد ذكري لأهم مميزاتها بالإضافة إلى النقائص و الإكراهات التي تواجهها فالمجتمع المدني في انتظار الإجراءات و التدابير التي ستقوم بها الجهات المسؤولة من أجل إيجاد حلول على أرض الواقع؟، خاصة بعد ظهور مؤشرات كبيرة بتغيير مرتقب بسبب المجلس المنتخب الجديد و الذي وكلت له مهمة تسيير هاته الجماعة العزيزة .


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح