تفاصيل حسم الملك في عودة أزيد من 7 آلاف عاملة مغربية عالقة في هويلفا خلال 24 ساعة


ناظورسيتي -متابعة

أفادت تقارير إعلامية إسبانية بأن قرار عودة العاملات الزراعيات المغربيات داخل ضيعات الفراولة في منطقة "هويلفا" بالجنوب الإسباني اتّخِذ بعد قرار حاسم من الملك محمد السادس، بعد أن ظللن عالقات هناك منذ ما يفوق شهرا، بعد انتهاء آجال عقودهن، بفعل الإغلاق التام للحدود إثر انتشار فيروس كورونا .

وفي هذا السياق، أبرزت صحيفة "إيل إسبانيول" أنّ أرباب المقاولات النشطة في القطاع طالبوا إلياس بندودو، المستشار الأندلسي للرئاسة والإدارة العامة والداخلية، بأن يقدّم للمستشار الملكي أندريه أزولاي ملتمسا ينقله إلى الملك محمد السادس بخصوص عودة حوالي 7 آلاف و100 عاملة مغربية، ليُحلّ الموضوع، وفق ما أفاد به مصدر وزاري للصحيفة، في أقل من 24 ساعة.


وتابعت الصحيفة ذاتها أن بندودو صديق شخصيّ لأزولاي، إذ يشتركان في رئاسة مؤسّسة "الثقافات الثلاث للبحر الأبيض المتوسط"، كما مُنح أزولاي خلال السنة الجارية وسام الأندلس للتضامن والوفاق.

وقد تمّ الاتفاق على تفاصيل ترحيل المعنيات بالأمر، بحسب المصدر ذاته، بعد اجتماع عاجل عُقد الاثنين الماضي بين مسؤولي أهم تعاونيات الفراولة خلال ترتيب عمليات اختبارات فيروس كورونا، التي تكفلت بها حكومة الأندلس، وتم إعداد وثائق العاملات ونُقل إلى ميناء هويلفا، وتم تحديد اليوم السبت كموعد لانطلاق الرحلات البحرية الأولى في اتجاه المغرب .

وتابعت الصحيفة ذاتها، نقلا عن مصدرها أنه رغم المفاوضات الجارية بين حكومتَي إسبانيا والمغرب منذ عدة شهور، فإن تدخل محيط القصر الملكي وقرار الملك محمد السادس هو ما حسم الأمر في نهاية المطاف، لتمكين هؤلاء العاملات من العودة إلى أحضان عائلاتهنّ أياما قليلة قبل عيد الأضحى.

يشار إلى سفارة المغرب في مدريد كانت قد نوّهت بمساعي كل من وزارة الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون وكتابة الدولة في الهجرة، ورئيس حكومة الأندلس، وأعضاء فريق الحكومة المحلية على تعاونهم المثمر وتتبّعهم لوضعية العاملات المغربيات الموسميات واهتمامهم بها.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح