بالصور.. العاصفة "بيلا" تضرب بريطانيا في ليلة "عيد الميلاد" وتحول شوارعها إلى "أنهار"


ناظورسيتي -متابعة

إلى جانب انتشار فيروس كورونا بـ"سلالة جديدة" في بريطانيا، ضربت المملكةَ المتحدة عاصفة شديدة حوّلت شوارع معظم مدنها إلى "أنهار".

وتسببت الفيضانات، التي أغرقت مساحات واسعة من بريطانيا، بحسب صحيفة "ديلي ميرور" البريطانية، في إحداث "فوضى" في أجزاء من البلاد يوم "عيد الميلاد".

وقد اضطر السكان أمام ذلك إلى إخلاء منازلهم قبل تدهور الأحوال الجوية مع وصول العاصفة "بيلا" في وقت لاحق.

وحثّت الشرطة أزيد من 1300 من السكان الذين يعيشون بالقرب من النهر على مغادرة منازلهم، في الوقت الذي تزداد مياه الفيضانات في الارتفاع، مجتاحة الطرق والحقول وأجزاء من مدينة بيدفورد.

ومن جانبها أصدرت وكالة البيئة تحذيرات من فيضانات شديدة لـ"منطقة بيدفورد".


وما زالت مياه الفيضانات تغمر أجزاء كبيرة من "بيدفورد بورو" و"سانت آيفز" في "كامبريدجشير"، وسط مخاوف من أن تتسبّب العاصفة "بيلا" في طقس أكثر قسوة.

وفي خضمّ ذلك، فُرضت على مستعملي الطرق السريعة في إنجلترا قيود مشددة، خاصة على جسر "سيفيرن"، تحسبا لهبوب رياح قوية.

وأفادت وكالة البيئة بهطول أمطار غزيرة عبر مستجمعات المياه في "غريت أوس" (Great Ouse) وسط توقعات بحدوث المزيد، ما تسبب في اضطراب كبير في البلاد.

وتم إصدار تحذير "أصفر" من الرياح في جميع أنحاء إنجلترا وويلز وأيضا أقصى جنوب إسكتلندا، سيصبح ساريا من الساعة الثالثة (3: 00) مساء.

يأتي ذلك في الوقت الذي تتكالب على البلاد المصائب من كل جهة، فبعد إعلان ظهور "سلالة ثانية" من فيروس كورونا المستجدّ، كشف وزير الصحة أن البلاد شهدت ظهور "سلالة ثالثة" قادمة من جنوب إفريقيا.










تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح