NadorCity.Com
 


المجلس العلمي بالناظور ينظم لقاءا تواصليا مع أئمة وفقهاء بني شيكر


المجلس العلمي بالناظور ينظم لقاءا تواصليا مع أئمة وفقهاء بني شيكر
ناظورسيتي | إلياس حجلة

نظم المجلس العلمي المحلي لإقليم الناظور، والمندوبية الإقليمية للشؤون الإسلامية بالناظور يوم السبت 12 ماي الجاري لقاء تواصليا إشعاعيا مع أئمة وفقهاء جماعتي بني شيكر وإعزانن بمسجد الإمام ورش ببني شيكر إقليم الناظور تحت شعار "دور الإمام في تحصين الهوية الدينية والثقافية للمواطن المغربي وضمان أمنه الروحي ".

ويأتي هذا اللقاء التواصلي، بعد سلسلة من اللقاءات السابقة بمختلف بلديات وجماعات إقليم الناظور في إطار سياسة القرب التي ينهجها المجلس العلمي، وقد افتتح اللقاء بآيات بينات من الذكر الحكيم لإمام المسجد تلتها كلمة توجيهية للسيد رئيس المجلس العلمي المحلي لإقليم الناظور الأستاذ ميمون بريسول، بين فيها الهدف من هذه اللقاءات التواصلية ، كما عرج في حديثه عن التعريف بمسجد الإمام ورش وعن أهمية التحبيس في الإسلام.

ثم كلمة السيد المندوب الإقليمي للشؤون الإسلامية الذي رحب بالحضور الكريم منوها بالعمل الذي يقوم به الأئمة وبتحفيظهم للقرآن الكريم للأجيال، ثم جاءت حصة العروض، حيث تناول الأستاذ محمد حيلوة عضو المجلس العلمي في مداخلته والتي كانت بعنوان "العقيدة الأشعرية عقيدة أهل السنة والجماعة " انطلاقا من قوله تعالى (فأقم وجهك للدين حنيفا فطرة الله التي فطر الناس عليها لا تبديل لخلق الله ذلك الدين القيم ولكن أكثر الناس لا يعلمون) سورة الروم الآية 30، بين أن قضية الإيمان والعقيدة فطرية في الإنسان وساق أدلة شرعية على هذه الحقيقة من القرآن والسنة، ثم بين أن الجدال والخوض في العقائد لم يظهر إلا بعد وفاة النبي والصحابة رضوان الله عليهم، ثم عرف بشخصية أبي الحسن الأشعر وعرف بمنهجه في الاستدلال .

ثم تناول الكلمة الأستاذ أحمد البيور واعظ مع المجلس العلمي ليقدم عرضا مستفيضا حول "المذهب المالكي ودوره في تثبيت الأمن الروحي للمغاربة" ليبين من خلال مداخلته خصوصيات المذهب المالكي التي جعلت المغاربة يقبلون على هذا المذهب، ودور المذهب في الحفاظ على الأمن الروحي.

والعرض الثالث كان للأستاذ ميمون بريسول رئيس المجلس العلمي بعنوان "مسؤولية الإمام في تبليغ المعلومة الدينية" تحدث فيها عن أهمية تبليغ المعلومة الدينية أو المعارف الشرعية في هذا العصر، وكون الإمام هو المصدر الرئيسي لاكتساب المعرفة الدينية مما يستدعي عناية خاصة بهذا الموضوع، ثم تحدث عن الشروط الكفيلة التي تؤهل الأئمة للقيام بمهمة نقل المعارف الشرعية والتي لخصها في الشروط العلمية، ثم الشروط البيداغوجية التقنية، ثم الشروط الاجتماعية، ليختم مداخلته بضرورة استشعار كل إمام لهذه المسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتقه، ثم تلتها مناقاشات ومداخلات للقيمين الدينيين وختم اللقاء بالدعاء الصالح .
























1.أرسلت من قبل viva beni chiker في 19/05/2012 06:31
Beni chiker n a pas besoin des sommets des sous-développés, beni chiker a besoin des vrais projets culturelles, la religion pour endormir les gens et creer les teroristes gardez la chez vous à Nador.

2.أرسلت من قبل harouchi في 19/05/2012 12:14
رأيت في الصور إنسان فقيه في العلم إلا أنه لا يطبق منه شيأ

3.أرسلت من قبل arifi في 19/05/2012 12:26
يجب على العلماء أن يكونو قدوة لنا في الزهد و الورع و الأخلاق الحميدة من تواضع وسمت حسن و ذرية صالحة

4.أرسلت من قبل مسلم في 20/05/2012 15:27
اللحم والبرقوق وعشرلاف من فوق

5.أرسلت من قبل khalid espanya في 20/05/2012 17:58
تحية الى الشيخ مرزوق إمام وخطيب بوحمزة،وإلى الشيخ علي إمام إمهياثن والشيخ ع الكريم إ مام إسدووان

6.أرسلت من قبل khalid espanya في 20/05/2012 17:59
تحية الى الشيخ مرزوق إمام وخطيب بوحمزة،وإلى الشيخ علي إمام إمهياثن والشيخ ع الكريم إ مام إسدووان












المزيد من الأخبار

الناظور

جمعية التعاون بلا حدود بشراكة مع جمعية الإخوة زعيتر تنظم النسخة الثانية من قافلة الشتاء الإنسانية

حزب "النهج الديمقراطي" يطالب بالاستجابة لمطالب معتقلي "حراك الريف" المضربين عن الطعام

السفارة الإسبانية بالمغرب تعلن تنظيم رحلة بحرية جديدة نحو إسبانيا

دورة تكوينية بالناظور تقدم مقترحات لإلغاء تزويج القاصرات في المغرب

رسميا.. إنطلاق أول رحلة تربط بين مدينة مالقا الإسبانية ومطار الناظور

وفاة خطيب الجمعة محمد الهواري بالناظور

إصابة مندوبة وزارة الصحة بالناظور بفيروس كورونا