الشرطة القضائية بالناظور تطيح بعدد من مروجي المخدرات القوية والمبحوث عنهم في حملة غير مسبوقة


الشرطة القضائية بالناظور تطيح بعدد من مروجي المخدرات القوية والمبحوث عنهم في حملة غير مسبوقة
ناظورسيتي | محمد محمود

أطلقت عناصر فرقة الشرطة القضائية بمدينة الناظور، عمليات أمنية نوعية في اليومين الأخيرين، استهدفت أساسا تجار ومروجي المخدرات بشتى أصنافها وأنواعها، خصوصا الهيروين والكوكايين.

وأسفرت الحملة الأمنية وغير المسبوقة عن توقيف عدد من تجار المخدرات، الذين اتخذوا من بلدة فرخانة وبني أنصار على الحدود مع مليلية المحتلة مجالا واسعا لترويج مختلف المخدرات.

وتمكنت الشرطة القضائية من توقيف أحد أهم مروجي المخدرات القوية بالمنطقة، حيث كان يروج الهيروين المعروفة محليا باسم "الكحلة" وذلك خلال حملة نوعية على مستوى جماعة فرخانة.

وتم توقيف المعني بالأمر متلبسا بترويج المخدر المذكور، وهو شخص مبحوث عنه علي الصعيد الوطني من قبل عدة مصالح أمنية، بموجب اثنا عشر مذكرة بحث في قضايا حيازة ترويج المخدرات القوية.

وخلال عملية تنقيط وتفتيش الموقوف وهو بصدد ترويج المخدرات، عثر بحوزته على حوالي 3 كيلوغرامات ونصف من مخدر الشيرا ومبلغ مالي يحتمل أنه من عائدات النشاط الإجرامي المذكور.



إلى ذلك، وضمن ذات الحملة لعناصر الشرطة القضائية، تم توقيف شخص أخر على مستوى الحي المدني، متلبسا بحيازة حوالي كيلوغرام واحد من مخدر الشيرا كان معدا للترويج.

وفي ذات السياق، تم إيقاف شخصين آخرين بمدينة بني انصار معروفين بترويج المخدرات، حيث تم حجز بمعيتهم على كمية تناهز نصف كيلوغرام من ذات المخدر الخطير المسمى محليا بـ "الكحلة".

ومن جهة أخرى، فقد تمكنت عناصر فرقة الشرطة القضائية التابعة للمنطقة الإقليمية للأمن بالناظور، في وقت سابق، من توقيف شخصين مبحوث عنهما، متورطين في ترويج المخدرات القوية.

وجاء توقيف المعنيين بالأمر، في إطار الحملات التمشيطية التي تشنها مصالح الأمن والرامية إلى التصدي للجريمة، ومحاربة ظاهرة الاتجار في المخدرات القوية، واستتباب الوضع الأمني.

وأسفرت ذات العملية عن حجز مبلغ مالي مهم يقدر بحوالي 20 ألف درهم، لدى المعنيين بالأمر، يشتبه في كونه من عائدات الاتجار في المخدرات.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح