NadorCity.Com
 


البرلمان المغربي يُـقر "بإعادة فتح قضية سبتة ومليلية"


البرلمان المغربي يُـقر "بإعادة فتح قضية سبتة ومليلية"
متابعة: طارق والقاضي


أورد الموقع الالكتروني لجريدة إلباييس الاسبانية هذا المساء الجمعة الجاري خبرا مفاده أن البرلمان المغربي إجتمع هذه الليلة وقرر إعادة فتح قضية سبتة ومليلية.

وحسب الجريدة في موقعها الالكتروني لليلة الجمعة الجاري فأن البرلمان المغربي عقد اجتماعا خاصا هذا المساء الجمعة اصدر فيه بيانا" حث فيه الحكومة المغربية على إعادة تقييم العلاقات مع اسبانيا في جميع النواحي" و بشكل أكثر تحديدا" إعادة فتح ملف قضية سبتة ومليلية" والمطالبة باسترجاعهما .

وذكرت الجريدة الاسبانية أن مجلس النواب المغربي إجتمع على وجه السرعة للرد على الاقتراح الذي إعتمده مجلس الكورتيس الاسباني يوم الخميس الماضي والذي كان أدان المغرب حسب الجريدة " بأحداث العنف" التي وقعت بالعيون يوم 08 نوفمبر المنصرم.

وأشارت الجريدة أن " البرلمان المغربي دعا الحكومة إلى المُضي قُدما في أسرع وقت ممكن لتقييم العلاقات الشاملة مع المؤسسات الاسبانية وعلى جميع المستويات، بما في ذلك القضايا الأمنية والتعاون في مجال الإرهاب ".

يذكر أن وسائل الإعلام الاسبانية ارتكبت أخطاء كبيرة خلال تغطيتها للأحداث التي وقعت مؤخرا بمدينة العيون، ولم تنقل الأخبار بشكل مهني ومنحاز، وضربت عرض الحائط كل مبادئ وأخلاقيات مهنة الصحافة المبنية على الحياد والموضوعية، وانحازت بشكل مفضوح لأطروحة عصابة البوليساريو مشوهة للحقائق على أرض الواقع.

هذا الإعلام الذي مازال يحن إلى ذاكرة الحروب الصليبية وحروب الاسترداد بالأندلس وسقوط غرناطة وحدث المسيرة الخضراء، لنقل صورة سوداء عن المورو(المغربي) في الموروث الثقافي الاسباني.




• ELPAIS.ES

El Parlamento de Marruecos aprueba "reabrir el asunto de Ceuta y Melilla"
Una declaración en la que insta al Gobierno a "reevaluar globalmente" el conjunto de su relación con España

IGNACIO CEMBRERO - Madrid - 03/12/2010


El Parlamento de Marruecos ha aprobado esta noche, en sesión extraordinaria, una declaración en la que insta al Gobierno a "reevaluar globalmente" el conjunto de su relación con España y, más concretamente, a "reabrir el asunto de Ceuta y Melilla", las dos ciudades que reivindica.
La Cámara de Representantes (cámara baja) se reunió urgentemente para responder a la moción aprobada el jueves, por unanimidad, por el Congreso de los Diputados en la que se pedía al Ejecutivo español que "condenase los incidentes violentos" ocurridos el 8 de noviembre en El Aaiún.
Al término de la sesión la Cámara de Representantes hizo público un comunicado en el que hace "un llamamiento al Gobierno para que proceda, lo más rápidamente posible, a una revisión y a una reevaluación global de las relaciones hispano-marroquíes con el conjunto de las instituciones y en todos los niveles" incluido el de "seguridad", es decir la cooperación antiterrorista.
El Gobierno ya se había adelantado a los deseos de los diputados. El mismo jueves por la tarde el portavoz del Gobierno marroquí, Khalid Naciri, hizo una declaración, después del Consejo de Ministros, en la que anunció esa revisión en respuesta la moción "anti marroquí" adoptada por el Congreso.
El texto justifica también la prohibición hecha a los periodistas, sobre todo españoles, de viajar al Sáhara Occidental. Sólo aquellos que sean "objetivos" podrán acceder a esa antigua colonia española.
En círculos diplomáticas españoles se confía en que la reacción marroquí a la resolución del Congreso, muy parecida a la que aprobó la semana pasada la Eurocámara por unanimidad, "se quede a nivel de parlamentos y provoque la toma de medidas de retorsión por parte del Ejecutivo marroquí".
Aunque parezca sorprendente, el rey Mohamed VI ha reivindicado Ceuta y Melilla, durante sus once primeros años de reinado, con menos firmeza que su padre Hassan II. He dedicado, en cambio, muchos más esfuerzos al desarrollo económico del norte de su país y, sobre todo, de los alrededores de ambas ciudades autónomas que durante un tiempo fueron las capitales económicas del norte del país, pero que ya han dejado de serlo.
Varias organizaciones marroquíes han convocado una marcha para este sábado con salida desde Rabat y destino Ceuta para reclamar la soberanía de las dos ciudades autónomas españolas, de las islas Chafarinas y de otros territorios que consideran "ocupados", según ha informado la agencia oficial MAP.
Aunque la manifestación ha sido organizada por numerosas asociaciones juveniles ciudadanas, su difusión desde la agencia estatal marroquí da a entender que cuenta con el apoyo de las autoridades, por lo que se espera una gran afluencia.



1.أرسلت من قبل salam_o3alaykom@hotmail.fr في 04/12/2010 08:20
sanara mada sayakono warae hada al9arar

2.أرسلت من قبل abderrahim yachou في 04/12/2010 16:34
assalam 3alayom el gobierno marroquin aquui cerrar la frontera no entra nada porque el pueblo espanol es rasista como tratan mareroquinos en todo parte de espana solamente el pais basco son enimegos es egual en el golfo persico palastinos e jodios

3.أرسلت من قبل LYONNAIS في 04/12/2010 21:40
االأزمة العالمية أدت بهم إلى رد الفقسة على المغرب

4.أرسلت من قبل mes ntmadat في 04/12/2010 22:40
اسبانيا تريد لبس ثوب الازمة اللتي تعاني منها مند 4 سنوات الى المغرب و اغفال الشعب الاسباني لتطبيق الاجراآت التقشفية












المزيد من الأخبار

الناظور

خطير.. مجهولون ينصبون على شابين من مراكش ويلقون بهما في الطريق الساحلية بين الناظور والدريوش

"مرعب" بالناظور.. 71 إصابة جديدة بفيروس كورونا بالناظور خلال 24 ساعة الماضية

ربط مشروع ميناء الناظور بالطريق السيار بكلفة 450 مليارا في قانون مالية 2021

أقوضاض: منذ سنتين ونحن ننتظر توفير حافلة واحدة بالعروي.. فوطاط: التأخر راجع إلى انتشار فيروس كورونا

مطاردة هوليودية قرب سواحل الناظور تنتهي بتوقيف زورق محمل بـكمية مهمة من الحشيش

إعلان عن فتح باب التسجيل بمركز التأهيل المهني في فنون الصناعة التقليدية بالناظور

على نهج أخنوش.. رئيس جماعة أزغنغان يطالب بإعادة تربية المواطنين وزجر تصرفات المسيئين لسمعة المدينة