NadorCity.Com
 


البركاني : لم يعد مقبولا ان يستفيد الاغنياء من 85 في المائة من دعم المقاصة


البركاني : لم يعد مقبولا ان يستفيد الاغنياء من 85 في المائة من دعم المقاصة
ناظورسيتي | مراسلة

قال النائب البرلماني نور الدين البركاني ان حزب العدالة و التنمية ناضل لسنوات عدة قبل ان يصل الى ما وصل اليه اليوم، ويتمكن من رآسة الحكومة، وذلك بفضل الله ومساندة الشرفاء والغيورين من ابناء وبنات هذا الوطن، الذين وضعوا ثقتهم في صدقية ومصداقية مبادئ الحزب وبرامجه، وليس بفضل الدسائس والتشويش ومحاولة جر العمل الحكومي الى الوراء.

وأضاف البركاني، خلال لقاء تواصلي عقده بمقاطعة فرخانة، مع ممثلي جمعيات المجتمع المدني المنتمية لبلدية بني انصار فرخانة ومليلية المحتلة،" أن الحكومة وضعت نصب أعينها محاربة الفساد والاستبداد وتحقيق العدالة الاجتماعية، و هو توجه لن ينال استحسان المفسدين بطبيعة الحال، ولن يظلوا مكتوفي الايدي، بل على العكس من ذلك تماما، سيبذلون كل ما في وسعهم من اجل تعطيل الاصلاحات، التي تروم فرض سلطة القانون، وتجفيف منابع الفساد، حرصا منهم على ترسيخ الامر الواقع، بما يضمن لهم ابوابا مشرعة لنهب المال العام"، كما شدد البركاني أن مسيرة محاربة الفساد لن تتوقف، مهما كلف ذلك من ثمن.

وأكد البركاني أن حزب العدالة والتنمية جاء لتدبير الشأن الحكومي مسلحا بالإيمان التام بثوابت الأمة، وعلى وعي كامل بأنه لن يحكم لوحده، وإنما بمشاركة حلفاء سياسيين، وأن تسيير مقاليد البلاد يستوجب تكامل جهود الجميع ملكا وحكومة وشعبا، وعلى هذا الاساس تمت صياغة ميثاق الحكومة في نسختها الاولى قبل ان ينسحب الاستقلال لأسباب لازالت مبهمة، ويبدأ مسلسل الاكاذيب، والإرهاب السياسي كما حصل في مولاي يعقوب خلال الانتخابات البرلمانية الجزئية التي جرت مؤخرا، وسرد البركاني في هذا الشأن مجموعة من المشاهد الحية التي عايشها خلال مشاركته الانتخابية، بحيث اكد أيضا ان ترهيب المواطنين البسطاء وشراء ذممهم والاعتداء على مناضلي العدالة والتنمية بلغ مبلغه وسط حياد سلبي قاتل للسلطات.

واستغرب البركاني ما يقوم به البعض من محاولة لدفع المواطنين دفعا للاحتجاج منتقدا اخراج الحمير الى الشارع للتظاهر، "كما لو ان المناضلين الحقيقيين لم يعهد لهم وجود في هذه البلاد".

وأضاف ان اصلاح الادارة هو مفتاح نجاح الاصلاح، كما ان عدم اصلاح الادارة وانخراط المواطن بفعالية في مسيرة الاصلاح والتصدي للممارسات الفاسدة، فان البلاد لن تذهب إلى الأمام .

ولهذا الغرض فان "الحكومة فرضت الشفافية والاستحقاق في التوظيف والخضوع للمباريات للتصدي للمحسوبية و الزبونية، يقول البركاني ويضيف ان اعضاء حزب العدالة والتنمية الذين نالوا المناصب العليا لا يتعدى 3 من بين ازيد من 220 اطار عين في مختلف المناصب العليا .

وبعد تذكيره بانجازات الحكومة التي اعتبرها جد ايجابية عرج على شرح استراتيجية الحكومة في اصلاح صندوق المقاصة، الذي قال عنه انه التهم ما يزيد عن 55 مليار درهم سنة 2012، فتطرق الى قرار تطبيق المقايسة الجزئية على اسعار المحروقات السائلة باعتباره احد مداخل اصلاح نظام الدعم العمومي الممول من قبل صندوق المقاصة، حيث اكد ان اعتماد نظام المقايسة يعتبر قرارا شجاعا ويصب في المصلحة العليا للوطن، مطالبا بالكف عن الأنانية، والتحلي بروح التضحية من اجل هذا البلد ومن اجل هذا الشعب، وشدد على ان استمرار استفادة الفئة الغنية من 85 في المائة من دعم صندوق المقاصة لم يعد مقبولا في وقتنا الراهن، بل آن الاوان لكي يستفيد الفقراء و الفئات الهشة فقط من الدعم العمومي، لا سيما في ظل الارتفاع الكبير في اسعار النفط بعدما بلغت سقف 117 دولار للبرميل الواحد.

"سنة 2012 اجاز البرلمان 40 مليار درهم لصندوق المقاصة و اذا لم تتطبق المقايسة ستضطر الحكومة اما الى الاقتراض، و بالتالي اثقال كاهل ميزانية الدولة، وإما التضحية بالاستثمار العمومي المخصص لإقامة البنيات التحتية كالطرق والمدارس والمؤسسات الاستشفائية او ايقاف التوظيفذ وغير ذلك، علما ان كتلة الاجور تلتهم 100 مليار درهم اي نصف ميزانية الدولة تقريبا " يضيف البركاني.

وبعد اطلاع الحاضرين بالاسئلة الكتابية التي تقدم بها لدى القطاعات الحكومية حول بلدية بني انصار ومناقشة الاجوبة التي وردت عليه من الوزراء في هذا الخصوص، استمع البركاني الى مداخلات ممثلي جمعيات المجتمع المدني، الذين اثاروا مجموعة من المواضيع التي تهم السياسة العامة للبلاد، واخرى انصبت حول مشاكل بلدية بني انصار.

كما تم تناول مشكل ضعف الخدمات الصحية ببني انصار بفعل غياب مستشفى اقليمي بالبلدية، التي يفوق تعداد سكانها 60 نسمة، وعجز المركز الصحي عن تقديم الخدمات الطبية للمواطنين بسبب النقص الحاد في الاطر والتجهيزات.

بالإضافة الى ملفات أخرى، من قبيل غياب النقل العمومي الحضري، رغم ان الملف قدم للسلطات المسؤولة من طرف احدى الشركات العاملة بالناظور، غير ان اطراف اخرى تدخلت لإجهاض المشروع، ومشاكل عدم استفادة ساكنة بني انصار فرخانة وبني شيكر من المنح الجامعية، و القسم الداخلي، مما جعل نسبة الهدر المدرسي بالجماعتين جد مرتفعة.

وقد اجاب البركاني عن كافة الاسئلة المطروحة ووعد بنقل تظلمات وافكار ممثلي الجمعيات الى الجهات المسؤولة والدفاع عنها .













المزيد من الأخبار

الناظور

جمعية الرحمة توقف التوزيع المباشر للمساعدات وتوضح للرأي العام

تنسيقية اعزانن بهولندا تنتقد مركوش عمدة ارنهم بعد دفاعه عن ابرشان

الضّغط لإعادة فتح المعابر مع الناظور وراء إلغاء زيارة فليبي لسبتة ومليلية المحتلتين

التنزه في "كورنيش" بحيرة مارتشيكا في وقت متأخر من الليل متعة خاصة.. ناظوريون يكشفون السبب

الناظور.. تجار القرب ينظمون وقفة إحتجاجية لمطالبة السلطات بالسماح لهم بالعودة لممارسة تجارتهم

أردوغان يصدر قرارا "تاريخيا" باتخاذ متحف “آيا صوفيا” مسجدا

وكالات الأسفار تحتج على احتكار الخطوط الملكية المغربية بيع تذاكر رحلات العبور الاستثنائية