NadorCity.Com
 


الأستــــاذ رمــضـان


الأستــــاذ رمــضـان
و هو من زملائي النجباء، متين في مهنته التربوية، محبوب من تلامذته و زملائه، حسن العشرة حلو الطبع، فيه كل

الصفات التي تحب، إلا أنه و لا أدري لماذا كان خالي الوفاض في باب العبادة، فلم تكن الصلاة على جدوله اليومي و لا

الصيام على جدوله السنوي، و لم يكن منكرا و لا كافرا، و لكن لعلها النشأة أو المحيط أو صعوبة تكوين عادات جديدة

في حياة وجدها مستقرة و مستمرة و لا تنهدم و لا تنهار لغياب الصلاة و الصيام، هكذا كان حين انضم إلى مؤسستنا في

العمل. و الواقع العجيب أن ذلك زادنا التفاتا حوله و لصوقا به و ليس العكس، فقد رجونا لهذا الزميل الحبيب أن يكرمه

الله بالتزام سبيل، كما رجونا للإسلام أن يكسب عنصرا غنيا بالخير، و الناس كما قال النبي صلـﮯالله عليه و سلم معادن،

خيارهم في الجاهلية خيارهم في الإسلام، وقديما دعا النبي فقال : اللهم أعز الإسلام بأحد العمرين و كانا كافرين. ولعل هذه

المحبة الغامرة التي استشعرها هنا مع حسن الصحبة و الوداعة في النقاش هي التي هيأت له أن يدير فكره في الأمر في

لحظات صفاء النفس، و إذا بنا نفاجأ في مطلع رمضان جديد أن رمضان صائم، كانت الفرحة لا توصف و وجدتها فرصة

خصبة لأسأله في مودة، فهل شرعت في الصلاة كذلك ؟ قال ليس بعد، خطوة خطوة، الصوم كل عام و الصلاة كل يوم،

قلت: فلا بأس و لكن هل صومك يا ترى صوم اجتماعي استجابة للمحيط الذي حولك ؟ أم لعله صوم صحة على غرار ما

نسمعه من حشد الأطباء الذين يجمعهم لنا الإعلام مع كل رمضان ؟ قال : لا و الله، بل استجابة لأمر الله. فإن قال صم قلت

نعم و إن قال صل قلت لا ؟ أهكذا يعامل الإنسان ربه يا رمضان ؟

و كان رمضان يحترم نفسه و يحكم عقله. و من ساعتها انتظمت صلاته و مر زمان فراقنا و بعد لقائنا أخبرني كيف

امتلأت حياته بعد أن أسلمها لله و كيف شعر أن الإنسان إن لم يعبد الله عبد غيره من الأرباب سواء كان ذلك حجرا أو بشرا

أو هوى أو غاية، رمضان الآن من العاملين الأكفاء للإسلام و قضاياه في نطاق واضح و أوسع.













المزيد من الأخبار

الناظور

رئيس الفتح الناظوري يكشف عن إجراءات استئناف البطولة والتدابير المتخذة لانطلاق التداريب والمقابلات

إخضاع لاعبي فريق الفتح الرياضي الناظوري لتحاليل الكشف عن فيروس كورونا

رحلة للتهجير السري من سواحل الحسيمة تنتهي بسجن ثلاثة أشخاص

حجز كمية مهمة من مخدر "الطابة" قيمتها 168 مليون سنتيم

حجز كمية مهمة من الحشيش مخبأة في عجلات شاحنة بميناء مليلية

اسبانيا ستمنع برمجة رحلات جوية من أراضيها إلى المغرب

هل سيفرض على القادمين إلى المغرب قضاء الحجر الصحي الإجباري؟