NadorCity.Com
 


اختتام أعمال منتدى كفاءات الريف بالرباط بحضور الياس العماري


اختتام أعمال منتدى كفاءات الريف بالرباط بحضور الياس العماري
ناظور سيتي | عباس مصطفاوي | صور: ريف اليوم

أختتم يوم السبت الماضي بالرباط أشغال المؤتمر التأسيسي لمنتدى الكفاءات الريفية الشابة لجمعية الريف للتضامن والتنمية، الكائن مقرها بالرباط، وقد حضره الياس العماري الرئيس السابق لجمعية "أريد"، الى جانب عبد السلام بوطيب رئيس جمعية الريف للتضامن والتنمية.

وقال الياس العماري في كلمة له في المؤتمر إن الريف أصبح له أهمية كبرى، كما أكد على ضرورة تضافر الجهود بغية تنمية المنطقة ومواكبة الاصلاحات الكبرى في البلاد، كما شهد المؤتمر إلقاء مجموعة من الطلاب الفلسطينين والأفارقة كلمات لهم.

وقد عرف المؤتمر تقديم الورقة التأسيسية ومشروع النظام الداخلي للمنتدى، المصادق عليهما بالاجماع، كما عقد اجتماع لأعضاء الفريق المنتخب وخلص الى أن يكون سليمان التجريني منسقا عاما، ونوفل المعضيوي كاتبا عاما، ومراد الطلحاوي رئيسا للجنة الشؤون القانونية والاقتصادية، فيما ستكون كريمة أقضاض رئيسة للجنة الشؤون الثقافية والاجتماعية.





































1.أرسلت من قبل FALCO في 23/10/2012 09:01
INNAMA L2A3MALU BI NIYAT
ON VERRA LA SUITE ET LE BILAN
POUR LE MOMENT NOUS VOUS SOUHAITONS BONNE CHANCE

2.أرسلت من قبل messmo في 23/10/2012 11:44
C’est qui ce « oumari ..» y a un sérieux problème dans la carte politique.
Comment est-ce possible qu’un tel vermis a eu la possibilité de prendre place sur l’échiquier politique marocaine, si ce n’ai qu’un phénomène tous sauf naturel. Il est temps de faire la prière (al janaaza). A dieu la politique.












المزيد من الأخبار

الناظور

شركة بلاريا تطلق خطا بين ميناء بني أنصار وسيت الفرنسي

تقليص نسبة الطاقة الاستيعابية لوسائل النقل بالناظور يخلق فوضى بمحطة المدينة

الناظور لليوم الثاني دون إصابات جديدة بفيروس كورونا وأربع حالات شفاء خلال 24 ساعة الماضية

غريب.. "حذف" مدينة الناظور من لائحة الحصيلة اليومية لفيروس كورونا المستجد

مأساة.. فيروس كورونا المستجد يودي بحياة ممرض بالمستشفى الحسني بالناظور

الناظور.. ساكنة زنقة "النخيل" بحي أولاد إبراهيم تلتمس من السلطات المحلية التدخل لـ"رفع الضرر" عنهم

مريض بكورونا في الناظور.. التحاليل تنجز بمنطق "باك صاحبي" ومصير المخالطين في خبر كان