إسبانيا.. مهاجرون مغاربة "يقتحمون" مقر القنصلية المغربية في بلباو والقنصل يستنجد بالشرطة


ناظورسيتي -متابعة

لجأ عشرات من المغاربة المقيمين في إسبانيا إلى "اقتحام" مقرّ القنصلية المغربية في بلباو، احتجاجا على تعطّل مصالحهم، بعد عدم تمكّنهم من إنجاز الوثائق الإدارية التي قصدوا من أجلها مقر القنصلية من مناطق متفرقة في شمال إسبانيا. وفي هذا السياق، أفادت مصادر مطلعة بأن القنصل المغربي في بلباو اضطرّ إلى الاستنجاد بالشرطة المحلية، التي حضرت عناصر تابعة لها وقامت بإخلاء المكان.

ولا يشمل النفوذ الترابي الذي تشتغل فيه القنصلية المغربية في بلباو، حسب المصادر ذاتها، منطقة "الباسك" فقط، وإنما يمتد مجال تغطيتها ليشمل العديد من الأقاليم الأخرى القريبة، منها على الخصوص "أستورياس" و"لاريوخا" و"غاليسيا" و"نافارا" و"كانتابريا" وغيرها، وهي المناطق التي تستقر فيها أعداد كبيرة من المواطنين المغاربة، ما يجعلها تشهد يوميا اكتظاظا شديدا.


وفي ظل هذا الوضع، يجد بعض المواطنين المغاربة المقيمين هناك إلى أن يعودوا إلى مناطق سكناهم دون أن يتمكنوا من قضاء أغراضهم الإدارية، التي يقطعون من أجلها مسافات تطول أو تقصر حسب بعد المنطقة عن بلباو، حيث مقر القنصلية المغربية، ما يخلق حالة من الاحتقان يشهدها يوميا تقريبا محيط القنصلية.

وفي السياق ذاته، يشتكي سكان الشارع الذي يوجد فيه مقر القنصلية المغربية من طوابير المواطنين الذين ينتظرون دورهم، ما يمتع هؤلاء السكان من الولوج بسلاسة إلى منازلهم ويسبّب عرقلة في ما يتعلق بالسير العادي لأنشطتهم ومشاريعهم التجارية، ما يتسبب أحيانا في مشاحنات وجدالات تتطور في غالب الأحيان إلى شجارات وخصومات، ما يجعل محيط مقر القنصلية يشهد توتّرات بصفة شبه يومية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح