ألمانيا.. عودة "قوية" للإصابة بفيروس كورونا والسلطات متخوفة من خروج الوضع عن السيطرة


ناظورسيتي -متابعة

شهدت ألمانيا، اليوم الخميس، ارتفاعا "صاروخيا" في أعداد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا، ما جعل السلطات المختصة تبدي "قلقها" من هذا الارتفاع "المخيف"، محذرة من "انتشار خارج عن السيطرة" لفيروس كورونا المستجد في البلاد، التي كانت لا تزال حتى الآن أقلّ تضررا بالوباء مقارنة ببلدان أوروبية مجاورة. وفي هذا الإطار، قال يانس شبان، وزير الصحة الألماني، في مؤتمر صحافي في برلين، إن عدد الإصابات يرتفع، خاصة اليوم، بكيفية مثيرة للقلق"، داعيا إلى "عدم تبديد" النجاح الذي حققته ألمانيا حتى الآن في معركتها ضد الجائحة العالمية.

وتابع شبان أنه لا يزال ممكنا إقامة احتفالات عيد الميلاد في ظلّ قواعد صارمة تتعلق بالنظافة، وأن هناك مفاهيم تجعل ذلك ممكنا، مشددا على أهمية الكمامات والالتزام بالتباعد الجسدي (الاجتماعي) في الكنائس، محذرا من التجمّعات الكبيرة في الأماكن المفتوحة والفضاءات العامة، مذكرا بأن الاحتفال بعيد الميلاد هذه السنة سيكون أصعب لو لم يتم الالتزام بالقواعد التي أقرّتها السلطات المعنية.


ومن جانبه، صرّح لوتار فيلر، رئيس معهد روبرت كوخ الألماني، بأن البلاد قد تسجل 10 آلاف حالة إصابة يومية بفيروس كورونا. وتابع "لا نعرف كيف سيتطور الوضع في ألمانيا خلال الأسابيع المقبلة.. قد نسجل 10 آلاف حالة إصابة بالفيروس يوميا.. من الممكن أن ينتشر الفيروس بدون سيطرة عليه"، معربا في الوقت نفسه عن أمله في أن تتمكّن ألمانيا من تجنب هذا الوضع.

وشدّد المتحدث ذاته على أن "الإصابات ترتفع في كل المناطق، وغالبيتها سجلت داخل المانيا، ولم يكن مصدرها السياح العائدين من العطل في الخارج، خلافا للموجة الأولى من الإصابات في مارس. وأبرز "معهد روبرت كوخ"، في موقعه الإلكتروني، ارتفاع العدد الإجمالي للإصابات الأربعاء إلى 310 آلاف و144، بزيادة 4 آلاف و58 حالة عن اليوم السابق.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح