NadorCity.Com
 


ألسنة النيران تواصل زحفها بغابة كبدانة وتلتهم أزيد من 150 هكتار من الغطاء الغابوي


ألسنة النيران تواصل زحفها بغابة كبدانة وتلتهم أزيد من 150 هكتار من الغطاء الغابوي
طاقم ناظورسيتي الميداني: يوسف العلوي | محمد العلوي


تتواصل عمليات إخماد الحريق المهول الذي شب صبيحة يوم أمس الجمعة في حدود الساعة السابعة بغابة بجبال كبدانة قرب عين "مولاي إدريس"الخاضع نفوذها لجماعة البركانيين بإقليم الناظور.. وقد أسفر هذا الحريق عن خسائر مهمة وضياع مساحات غابوية بلغت حسب آخر الأنباء القادمة من هناك أزيد من 150 هكتار.

وقد امتدت ألسنة النيران لتلتهم مختلف الأشجار والنباتات بالمنطقة السالف ذكرها.. في حين تم تجنيد فرق لرجال الوقاية المدنية والإطفاء والعناصر الوقائية التابعة للمندوبية السامية للمياه والغابات بكل من الناظور وزايو وعناصر من رجال القوات المساعدة والقوات المسلحة الملكية ورجال الدرك الملكي، وذلك قصد التدخل وإخماد النيران الملتهبة التي أتت على الأخضر واليابس بهذا النسيج الغابوي.

وحسب شهود عاينوا فصول حادث الحريق هذا، فإن أسبابه تبقى مجهولة لحد الساعة.. مرجحين أن تكون أسبابه مرتبطة بارتفاع درجة الحرارة التي تعرفها المنطقة خلال هذه الأيام، في حين تبذل المصالح الوقائية مجهوداتها لاحتواء هذه النيران التي تزايدت حدتها بسبب الرياح الساخنة وكثرة المنحدرات، إضافة الى وعورة التضاريس التي كانت سببا في تأخر إخماد هذه النيران من العناصر الوقائية، زد على ذلك ضعف وسائلها اللوجيستيكية.

ذات الشهود أكدوا أن هذه النيران أتت على مجموعة من المناطق لعل أبرزها، منطقة أزرو، وقدور، ولمراح، والشايف القهوة، إضافة الى منطقة ثلى نتسكورث لتصل الى منطقة "إيشن الناظور"، وكلها مناطق لا تبعد كثيرا عن "عين مولاي ادريس".. في المقابل لوحظ أن الرجال الوقائيين قاموا بتدعيم مجهوداتهم لاحتواء الحريق بجلب طائرات للإطفاء، بعد أن اجتاحت ألسنة النيران مساحة غابوية مهمة بشكل سريع للغاية.

حري بالذكر أن حادث الحريق هذا استنفر مسؤولي الإدارة الترابية.. حيث عرف حضور القائد الإقليمي للوقاية المدنية، وكذا القائد الجهوي للدرك الملكي، ورئيس دائرة لوطا ومسؤولين بالقوات المساعدة


طاقم ناظورسيتي عاين تفاصيل هذا الحريق المهول الذي شب بغابة كبدانة، وأعد الربورطاج التالي بالصوت والصورة:



المزيد من الفيديو بعد قليل..















































































1.أرسلت من قبل brahim في 04/08/2012 18:23
machhar natmasi radej an bomberos ema kadini wasinakh mana dolaya amara dechafan

2.أرسلت من قبل HASSAN BOULAHYA في 04/08/2012 20:20
ان لله وان اليه راجعون

3.أرسلت من قبل zakaria في 04/08/2012 21:33
ونتمنى بهذه المناسبة الأليمة إلتفاتة صاحب الجلالة نصره الله للتكلف بعزاء المرحوم شخصيا وكيف لا وهو الأب الروحي لجميع المغاربة عامة ولأفراد قواته المساعدة الأشاوس خاصة
أود· ·

4.أرسلت من قبل manal في 04/08/2012 21:50
alah yahfad waha

5.أرسلت من قبل Mohamed Himit في 05/08/2012 00:20
Facebook
iwa layahfad waha okanatmana nahtarmo ho9o9 alraba

6.أرسلت من قبل كان حاضرا في عين المكان اليوم في 05/08/2012 03:04
لم تعرف المنطقة مثل هكذا حريق ، السبب : عدم التدخل في الساعات الأولى من اندلاع الحريق في الغابة ، نتائج الحريق : مئات الهكتارات من الغطاء الغابوي أُتلف ـ يستوجب سنوات عديدة لزرع أشجار أخرى من المنطقة المنكوبة ـ تلوث الهواء وفقد الكثير من النباتات مما يؤثر علي الإنسان بأمراض مزمنه

متوسط المساحة التي التهمتها النيران في كل الحريق الغابوي في المنطقة إلى حدود يومين فقط بلغ أزيد من 270 هكتار ؟؟
المندوبية السامية للمياه والغابات في المنطقة لم تفلح لحد الساعة في إخماد الحريق الهائل ، و الأسباب واضحة : اللامبالاة ، التواكل ، يدب تعزيز دوريات المراقبة والتدخل السريع لمحاصرة الحرائق مع تكثيف الجهود مع مختلف الجهات المعنية في إضرام الحريق ... يستوجب إذن تدخل وطني عاااااجل !!!!

انعدام النظام الصيفي لليقظة والتدخل في مثل هذه الحالات ، حالة قصوى للتأهب والإنذار منعدم في المنطقة، نظرا لوجود غطاء نباتي وفير وقابل للاشتعال ولاستمرار الظروف المناخية الملائمة للحرائق والتي تتميز بارتفاع درجات الحرارة والرياح الحارة والجافة ، مع انعدام الطرق و المسالك ؟؟

الخسائر المالية التي سيتكبدها الحريق ستبلغ الملايين من الدراهم ..
لأجل إخماد الحريق الهائل : و أؤكد أنه يستوجب تدخل وطني عاجل ، المزيد من الطائرات التي تحمل الماء الخاص لإخدام النيران ,, و حتى الإستعانة بالجارة إسبانيا ـ مليلية المحتلة ـ لما لهم من وسائل متطورة في هذا الجانب ...

لا حول و لا قوة إلا بالله












المزيد من الأخبار

الناظور

تفاصيل مثيرة.. اختطاف رضيع من طرف شبكة "للتسول" يقود عناصر الأمن إلى اعتقال المتهم والأم

جمعية النور توجه نداء من أجل المساهمة في إتمام أشغال بناء مسجد "أبي ذر الغفاري" ببني يويفرر

مغسل الأموات بالحسني يخرج عن صمته ويكشف عن تفاصيل تسليم جثة بالخطأ لأسرة من بني سيدال

شاهدوا.. جنازة الشخص الذي دفن "مرتين" بسبب خطأ في تسليم الجثة لذويها بمستشفى الحسني بالناظور

تسجيل إصابات جديدة يرفع عدد الحالات المؤكدة بالإقليم إلى 3423 حالة منذ انتشار الوباء بالناظور

شاهدوا.. مراحل استخراج زيت الزيتون مع شرح مستفيض من مالك مطحنة للعصر

فتح الناظور لكرة القدم يؤجل جمعه العام السنوي إلى موعد لاحق