خبراء يكشفون أسباب ظهور سلالات جديدة لكورونا


خبراء يكشفون أسباب ظهور سلالات جديدة لكورونا
ناظورسيتي: وكالات

قالت مجموعة من العلماء بقيادة فيودور كوندراشوف من المعهد النمساوي للعلوم والتكنولوجيا، إن طفرات SARS-CoV-2 الجديدة بدأت بالانتشار بعد رفع القيود في العديد من البلدان.

وأضافت المجموعة في دراسة نشرتها مجلة Scientific Report العلمية، أنها قامت ببناء نموذج وبائي، واكتشفت أن خطر ظهور الطفرات يعتمد على عاملين: نسبة السكان الذين تم تلقيحهم وعدد عتبة المصابين. ونتيجة الحسابات، خلص الباحثون إلى أنه يجب تطعيم غالبية السكان (على الأقل 60٪).

وأكدت الدراسة، على ضرورة مواصلة السكان ارتداء الكمامات ومراعاة التباعد الاجتماعي، حتى بعد التطعيم بلقاح ضد كوفيد.

ووفقا للهؤلاء العلماء، هناك مخاطر واضحة في تنقل البشر وهي تحمل في طياتها مخاطر الإصابة، بسبب اختلاف معدلات التطعيم حول العالم، كما أنها محفوفة بظهور سلالات خطيرة جديدة للفيروس. ولمنع حدوث ذلك، يجب الاتفاق بشكل دولي على القيود الوبائية.


وفي سياق متصل عاشت اللجنة العلمية والتقنية لتدبير جائحة فيروس كورونا المستجد بالمغرب، منذ أزيد من شهرين، حالة من الاستنفار، بسبب ظهور سلالة متحورة جديدة لفيروس التاجي، مائة في المائة مغربية.

وفي هذا السياق، أوضح البورفيسور عز الدين الإبراهيمي، مدير مختبر البيوتيكنولوجيا بالرباط، أنه تم اكتشاف ظهور 25 طفرة للفيروس التاجي مغربية، حيث أبرز أن تكاثر الفيروس، يتسبب في ظهور طفرات محلية، تتوالد تلقائيا مع الظروف الجينية لتطورها.

وأعلن البورفيسور الإبراهيمي، وهو عضو باللجنة العلمية والتقنية لتدبير جائحة فيروس كورونا المستجد بالمغرب، أنه تم لأول مرة اكتشاف ظهور سلالة "جينومية" مغربية مئة في المئة للفيروس التاجي، وذلك بمدينة ورزازات.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح