المزيد من الأخبار





جمعية الحي العمالي تجتمع لتسطير جدول أعمالها


ناظور سيتي ـ متابعة

نظمت أسرة جمعية الحي العمالي للتنمية والبيئة بأزغنغان، يوم 11 أبريل الجاري، على الساعة الثالثة بعد الزوال وبمقر الجمعية اجتماعا تنظيميا لجميع مكونات الجمعية.

فبعد نقاش مستفيض بين عموم الحضور، تم احداث مجموعة من اللجن المنبثقة عن الجمعية، كما تم وضع تصور لجميع البرام العامة المزمع تنظيمها، سواء المتعلقة بالمدى القريب أو المتوسط أو البعيد.

وقد تم تقديم البطاقات التقنية لجميع المشاريع والأنشطة المزمع تنظيمها من طرف اللجن المشكلة، وذلك بعد مناقشة كل برنامج على حدى.

ويشار إلى أن جمعية الحي العمالي للتنمية والبيئة بأزغنغان، تعتبر من الجمعيات النشيطة على صعيد الإقليم، حيث تقوم بتنظيم عدد من الأنشطة المهمة من حين لأخر، في مختلف المجالات، سواء تعلق الأمر بالرياضة أو البيضة أو الثقافة، وما إلى ذلك.


ففي الوقت الذي أصبح العمل الجمعوي بإقليم الناظور يرسخ مظاهر الفساد وهدر المال العام بطرق لا يمكن وصفها إلا بالريع الجمعوي الذي يجعل من المتاجرة بالمعاناة والبؤس الذي تعيشه الطبقات الفقيرة والمهمشة في المجتمع المغربي حرفة وفن، تسعى جمعية الحي العمالي للتنمية والبيئة إلى العمل الجاد والهادف، وذلك من خلال المجهود الذي يقوم به أعضاءها.

الجمعية، رفقة عدد من الجمعيات الاخرى، تعمل وفق منهج مغاير للمناهج التي تعتمدها بعض الجمعيات التي أصبحت تتفن في ابتكار المشاريع الوهمية والأنشطة الجمعوية المزيفة للحصول على الدعم المالي لقضاء حوائج في نفسها، دون مراعاة للدور الحقيقي للمجتمع المدني الذي ينتظر منه أن يكون شريكا فعالا في التنمية الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والرياضية … وأن يجد المواطن المغربي المقهور الملاذ الآمن والبيئة الشفافة لطرح مشاكله وهمومه وانشغالاته، دون أن يتم استغلالها في تحقيق المصالح الشخصية وتوظيف أموال الدعم المقدمة من طرف الدولة والجهات المانحة في ذلك من قبل الجمعويين المزيفين.



171983899 469696090894906 4631576145807345882 n

172729436 777908769802990 7542258174988587094 n

172580449 2623271931298460 6733861333137409033 n

172029346 187927059826281 1004138578928964366 n

173215523 207032207495321 3181044983187068070 n


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح