‏أم ناظورية تناشد المحسنين مساعدتها بعدما "سرقها" زوجها وتقدّم بشكاية ضدها


حمزة حجلة

تقدّمت السيدة ميمونت بوريرود، من دوار "تغزوت احدادا" بالناظور، وهي تطلب من المحسنين وذوي الأريحية مساعدتها في توفير تكاليف ما طالبتها به المحكمة إثر شكاية تقدّم بها ضدها زوجها، بتوضيحات وافية بشأن ما وقع في هذه الحادثة المثيرة التي عرفت طريقها إلى المحاكم. ووضّحت السيدة ميمونت لـ"ناظورسيتي" أن كلّ ما طالها من اتهامات من زوجها بخصوص كونها هي التي "تعمّدت" إحراق ابنهما هي اتهامات باطلة ولا أساس لها من الصحة.

وتابعت هذه الأم الناظورية، التي تعاني على واجهتين، أن الابن المعني بالأمر كان بصدد قلي بيض حين تعرّض وقع الحادث العرْضي الذي أصيب على إثره بحروق في أنحاء متفرقة من جسده. وأكدت أن زوجها تقدّم ضدّها بشكاية لدى وكيل الملك في المحكمة الابتدائية بالناظور، متهما إياها بأنها "تعمّدت" إحراق" الابن عنوة، فيما الحقيقة خلافُ ذلك تماما. وشدّدت هذه الأم، وفق ما جاء في شكاية سجّلتها بدورها لدى وكيل الملك بالمحكمة ذاتها، أنه سبق لها أن تقدّمت بشكايات عديدة مرفقة بشهادات طبية تثبت أنها تعرّضت للضرب، لكنها تراجعت عن شكاياتها هذه بعد تدخّل من ذوي النيات الحسنة.


وتابعت أنه بتاريخ 4 نونبر الجاري، في حدود الرابعة عصرا، غادرت مسكنها لقضاء بعض الأغراض، رغم أن زوجها لا ينفق عليها، فوجئت حين عودتها بأنه قد أقفل باب المنزل من الداخل، فلم تجد سوى اللجوء إلى مركز الدرك الملكي للتقدّم بشكاية بهذا الخصوص. وقد طلب منها رجال الدرك أن تعود إلى البيت على أساس أن يلتحقو بها هناك. وبعد حضورهم وإرغام الزوج على فتح الباب وإدخالها إلى البيت، اكتشفت أن باب غرفة نومها مكسر وكذا "خزانة"، إذ سرق منها مبلغ 9 آلاف درهم كانت تحتفظ بها هناك، إضافة إلى هاتفين محمولين وكذا كناش الحالة المدنية وبطاقة "راميد" وجواز السفر الخاص بابنهما.

وأمام ذلك، أشار عليها رجال الدرك بأن تتقدّم بشكاية إلى وكيل الملك، وهو ما قامت به بالفعل، منتظرة أن يُنصفها القضاء مما لحق بها من "زلم ذوي القربى"، في شخص زوجها، الذي قالت في شكايتها إنه يعود إلى البيت وقد أفرط في السكر ويعاملها بعنف وقسوة.. وجدّدت ذابها لكل من يجد في نفسه القدرة على مساعدتها في توفير تكاليف لتغطية ما طالبها به زوجها، الذي كان سبّاقا إلى تسجيل شكوى ضدها. وتجدون رفقته رقم هاتفها لكل من يرغب في المساعدة. والله لا يضيع أجر من أحسن عملا.




للمساعدة: 0640005661



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح