يهمّ الجالية المغربية بإيطاليا.. تجنّبوا هذه الأخطاء للاستفادة من دخل المواطنة


ناظورسيتي -متابعة

يرتكب بعض أفراد الجالية المغربية المقيمة بإيطاليا بعض الأخطاء التي قد تكلّفهم غاليا، بحرمانهم من العديد من الحقوق والامتيازات. وحتى لا تفقد دخل المواطنة ومعاش المواطنة فليس ضروريا أن تشتغل في "السوق السوداء" وبطريقة غير نظامية، فإضافة إلى إعادة المبالغ المستلَمة، قد يُنزل بك القضاء عقوبات خطيرة، مثل السجن من سنتين إلى ستّ سنوات.

ويفقد المواطن المقيم بالأراضي الإيطالية دخله عندما يكون مقدم الطلب وأفراد أسرة المستفيد لم يوقعوا إعلان التوفر الفوري للعمل، حتى بعد دعوة مراكز التوظيف ولا يفُون بالالتزامات المنصوص عليها في ميثاق العمل وميثاق الاندماج الاجتماعي، أو إذا كنتَ لا تشارك في مبادرات التدريب أو إعادة التدريب أو غيرها من السياسات النشطة أو مبادرات التنشيط، ما لم تتقدّم بما يبرر غيابك.


وتُحرَم من ذلك أيضا إذا كنت لا تشارك في مشاريع المنفعة الجماعية التي تنشّطها البلديات، ولا تقبل عرض عمل واحد على الأقلّ من ثلاثة عروض عمل أو في حالة التجديد لا تقبل عرض العمل الأول، أو من لا يقبلون على الأقل عرضا مناسبا، في كافة أنحاء التراب الوطني، لأولئك الذين جددوا دخل المواطنة لمدة 18 شهرا أخرى.

ويُستثنى في هذه الحالة الأخيرة العائلات التي يكون بين أفرادها شخص من ذوي الإعاقة، ففي هذه الحالة، يكون مقدم الطلب ملزَما بأن يقبل عرض العمل الأول في غضون 100 كيلومتر من محل إقامته.. فاحرصوا على اتباع هذه التوجيهات والنصائح، إن أردتم ألا يتم حرمانكم من مجموعة من حقوق المواطنة التي تطفلها الإقامة في الأراضي الإيطالية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح