يستهدف الراغبات في الزواج.. الاطاحة بعسكري انتحل صفة ضابط شرطة للنصب والاحتيال


ناظور سيتي ـ متابعة

في حادثة غريبة كانت مدينة تطوان شمال المغرب مسرحا لها، أقدم عسكري على انتحال صفة ضابط شرطة بهدف النصب والاحتيال على الفتيات الراغبات في الزواج، وذلك بعد يستدرجهن لمكان عمومي وتوهيمهن برغبته بالزواج منهن، ليكتشفن في الأخير أنهن ضحايا عملية نصب واحتيال من عسكري.

وقد تمكنت مصالح الأمن بتطوان، الثلاثاء الماضي، من إلقاء القبض على عسكري، متهم بالنصب والاحتيال وكذا انتحال وظيفة ينظمها القانون، وذلك بناء على شكايات تقدمت بها بعض ضحاياه، اللواتي تعرضن للنصب والاحتيال.

العسكري، البالغ من العمر31 سنة، متزوج بدون أبناء، كان يتصيد ضحاياه بعناية فائقة، إذ يستهدف في الغالب الفتيات الراغبات في الزواج، ويقدم لهن نفسه على أنه ضابط شرطة بولاية أمن تطوان، وذلك قبل أن يطلب منهن مرافقته إلى مقهى ليبين لهن حسن نيته، وإقناعهن بأنه يرغب في الزواج.


وكان يعمل المشتبه فيه بالسرية الثامنة للدعم المحلي للقوات المسلحة الملكية بتطوان، وحينما يلج إلى المقهى مع كل ضحية جديدة، يتظاهر بتفقد جيوبه ثم يدعي أنه نسي محفظته في السيارة، قبل أن يطلب منها مبلغا ماليا قرضا ريثما يعود إلى سيارته، ثم يختفي عن الأنظار، وقد تراوحت المبالغ المالية المسلوبة من كل ضحية ما بين 500 درهم و700، كما تمكن من سلب خاتمين لأحدى ضحاياه.

وقد تعرفت الضحايا اللواتي سجلن شكايات بخصوص هذا الموضوع، على المشتبه فيه، الذي كان يتحدث معهن بلكنة مختلفة عن لهجة سكان الشمال، وبتعليمات من النيابة العامة تم وضعه تحت الحراسة النظرية وإخضاعه لبحث دقيق، قبل أن تتم إحالته على وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بنفس المدينة، كما تم إشعار المؤسسة العسكرية والوكيل العام للملك لدى المحكمة العسكرية الدائمة للقوات المسلحة الملكية واطلاعهما على حيثيات القضية.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح