NadorCity.Com
 


وما بعد الضيق إلا الفرج




1.أرسلت من قبل يوسف ادهار مدريد في 22/04/2011 02:03
اولا اشكرك اخي على موضوعك الجيد، و هنيئا لإخواننا المفرج عنهم، و اتمنى فك اسر المتبقيين المضلومين، لاسف هم كثر، و أود ان اقول لهم ان يصبروا و ان لا يستسلموا، فإن الصبر مفتاح الفرج،... سيدنا يوسف سجن و صبر، و دعا ايضا الى التوحيد في السجن، و ازيدكم من البيت شعرا، ابن تيمية رحمه الله، سجن بسبب جهره للحقيقة، ولما عُرِض عليه طلب العفو أبى، و قال كلمته الشهيرة ـــــ ان الاصبع اللتي تشهد لله في كل صلاة تأبى ان تكتبَ استرحاماً لظالم. و السلام عليكم.

2.أرسلت من قبل حقوقي مغمور في 22/04/2011 09:02
ان النضال في هذا الزمن الرديء من اكثر المجالات شبهة وريبة لان المخلصين قليلون والتاريخ يشهد ان كل من اسس حزبا او جمعية او نقابة انما لحاجة خاصة في نفسه الا من رحم الله وهم قلة كما اشرت وهذا ينطبق تماما على المناظل الحقوقي شكيب فبمجرد ان القي عليه القبض بدا ت اسطوانة التخوين والعمالة والتشكيك تتحرك ولم يبق الى جانب المناضل الكبير الا قلة من المخلصين الذين خبروا الرجل جيدا وادركوا انه ليس من هذه الطينة التي اراد ت ان تصنفها فيها الاجهزة المسؤولة والان بعد الافراج لا اعتقد ان شكيب في حاجة الى تحذير فقد تعلم وعلم كل شيء في سجنه وهوالان يحمل في جيبه دائما وابدا لائحة المنافقين يخرجها كلما خانته ذاكرته واما ما يحتاج اليه المناظل الناظوري الان هو انضمام الشباب المخلصين الى جمعيته بكثافة والنضال الى جانبه لاستكمال مسيرته التي بدها بنجاح فهل انتم فاعلون

3.أرسلت من قبل عبد الله في 22/04/2011 10:35
صدقت و الله يا بنعلي , فملاحظتك هذه كانت نفس ملاحظتي أثناء خروج شكيب الخياري من السجن , من كان ينتظر أمام البوابة لاستقباله ؟ لو استثنينا شخصين أو ثلاثة نجد البقية كلهم شلاهبية و ما كان دخول شكيب للسجن الا فرصة لينشروا سمومهم داخل المجتمع الناظوري , لا نريد أن نذكرهم بالأسماء و ندرج تشلاهبياتهم و لكن كفى أنهم يعرفون أنفسهم فالمجتمع قد نبذهم و لم يعد يثق فيهم الا القلة القليلة . و أضم صوتي لصوتك أخي بنعلي أقول لأخ شكيب عليك أن تعيد حساباتك جيدا فالأسد إذا رأيت أنيابه بارزة فهو لا يضحك بل يريد أن يلتهمك . و أن من كانت غريزته الإفتراس سيبقى مفترسا حتى و لو رضع حليب الشاة . كنا نريد أن نقول هذه الكلمة للأخ شكيب و لم تأتي الفرصة فها قد أتت و لله الحمد . و في الأخير نبارك للأخ المناضل خروجه من السجن و نقول له مرحبا بك بين أحضان الأحرار من ساكنة الناظور و الحذر الحذر فالذين يتسابقون للصفوف الأولى لتلطقهم الكاميرات لن يثبتوا في المواقف العصيبة و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

4.أرسلت من قبل karima في 22/04/2011 12:41
c´est gentil abdel wahab ... mawdo3 fi al mostawa .. tbarklah a3lik

5.أرسلت من قبل عطيل بويخباش في 22/04/2011 21:18
الثورات العربية قلبت الموازين راسا على عقب....هلا فكرتم في العبارة الشهيرة لابن تيمية: طع اميرك ولو كان جائرا....

6.أرسلت من قبل abouzakaria abdelhamid في 23/04/2011 21:14
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته، أشكرك أخي على هذ آلمقال الجيد و في نفس الوقت أشاطرك الرأي و أأكد لك ان الله يمهل و لا يهمل و ان الله بالغ امره و ناصر عبده و لو بعد حين.

7.أرسلت من قبل abdelaziz baouch في 23/04/2011 22:39
حفك الله أخي قرآءة مقالتك ممتعة و النقاش معك أفيد....انطلق فأنت على الدرب أخي وفقك الله

8.أرسلت من قبل loulo_147@hotmail.com في 24/04/2011 22:54
salam abd elwahab lmawdo3a yasbah swatas thanikhchak atas khas tmanirak najah dal2istimrar chak zirabda tasnad mani tagad dmintagd zitamzi thanikhchak khmanaya

9.أرسلت من قبل Ikram Elmourabit في 28/04/2011 17:29
Facebook
jazaka allaho khayran wa waffa9ak ochatiroka array inna ma3a l3ossri yosran

10.أرسلت من قبل قنتيفلة في 01/05/2011 14:12
الثورة يخطط لها الاذكياء وينفذها الاغبياء ويستفيد منها الجبناء












المزيد من الأخبار

الناظور

بالصور.. السلطات العمومية تطوق منزل مصاب بكورونا في زايو بحواجز حديدية صبيحة اليعد

الفنان "المعتزل" المعروف "سعيد ماري واري" يصدر أنشودة بمناسبة عيد الفطر

عيد الفطر بالمغرب يوم غد الأحد و"ناظورسيتي" تتمنى لكم عيداً سعيداً

مصطفى الصادقي يتحدث عن الظروف التي مرت بها الجالية المغربية بستراسبورغ في ظل وباء كورونا

تحاليل اضافية تناقض نتائج الفحوص المخبرية للحالة العائدة من مليلية

الناظور تنتصر في معركتها على فيروس كورونا المستجد

الشخص المصاب كان في طريقه الى الناظور.. تسجيل إصابة ثالثة في صفوف العائدين من مليلية