وضع معتقل حراك الريف السابق ربيع الأبلق تحت تدابير الحراسة النظرية


وضع معتقل حراك الريف السابق ربيع الأبلق تحت تدابير الحراسة النظرية
ناظورسيتي: متابعة

أكدت مصادر مطلعة أن ربيع الأبلق معتقل حراك الريف السابق، تم وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية وذلك يوم امس الثلاثاء 27 أبريل الجاري، بعدما تم الإستماع له من
طرف عناصر الشرطة القضائية بمدينة الحسمية.

ونقلا عن عبد اللطيف الأبلق، فإن الأمن مكن شقيقه من الإتصال به هاتفيا، من أجل إخباره أنه تقرر وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية، فيما لم يتم الكشف عن تفاصيل حول الملف الذي استدعي من أجله وتم إيقافه بسببه.

وسيتم عرض ربيع الأبلق على وكيل الملك بالمحكمة الإبتدائية بالحسيمة، اليوم الأربعاء 28 أبريل الجاري، وذلك حسب ما صرح به شقيقه.

ورجح عبد اللطيف الأبلق أن السبب الرئيسي للمتابعة يتعلق بقرار إغلاق المقهى التي يسيرها ربيع بعد خروجه من السجن، وظهوره في مقطع فيديو بث مباشرة على مواقع التواصل الاجتماعي فايس بوك.
.


وسجل عبد اللطيف الأبلق أن السلطات قد “داهمت” المقهى، يوم الخميس الماضي، “حينما كان ربيع داخلها رفقة اثنين من مساعديه، وفي غياب أي زبون”، وأشار إلى أن الحادثة وقعت، قبل الساعة الثامنة مساء، موعد الإغلاق الليلي، الذي حددته السلطات، إذ تقرر، لاحقا، إغلاق المقهى.

وأضاف المتحدث ذاته أن شقيقه حاول تقديم شكوى بشأن قرار الإغلاق، لكن عمالة الإقليم رفضت استقباله، ما دفعه إلى التظلم عبر فايسبوك

ويأتي توقيف الأبلق في الوقت الذي يطمح فيه مجموعة من الفاعليين السياسيين والحقوقيين إلى طي ملف حراك الريف، والإفراج عن المعتقلين على خلفيته، وذلك من اجل انفراج حقوقي بالمغرب.





تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح