المزيد من الأخبار





وزير تونسي سابق: النظام العسكري الجزائري استهدف المغرب بمؤامرة خطيرة


ناظورسيتي -متابعة

فجّر الدكتور أحمد ونيس، وزير الخارجية التونسي الأسبق، تفاصيل "مثيرة جدا" فضح من خلالها "خبث" النظام الجزائري، الذي خطّط، بحسبه، لـ"مؤامرة خطيرة جدا استهدفت أمن المغرب".

وقال ونيس خلال استضافته من قبَل اليوتيوبر المغربي نبيل هرباز، الشهير بـ"مول الطربوش" (المقيم بألمانيا) إن النظام الجزائري استهدف أمن المغرب من خلال "مؤامرة خطيرة جدا".

وجاءت تصريحات الوزير لأسبق التونسي ضمن حلقة من سلسلة البرامج الحوارية المباشرة التي يقدّمها اليوتوبر المغربي المذكور عبر قناته في "يوتوب".

وخصّص اليوتيوبر المغربي المقيم بألمانيا هذه السلسلة للدفاع عن قضية الوحدة الترابية المغربية من خلال تناول قضايا ذات الصلة بالوحدة الترابية من خلال استضافة بعض الشخصيات التي لها دراية بهذا الملف.

وأكد الدكتور ونيس إن الهواري بومدين، الرئيس الجزائري الأسبق، قال للمناضل التونسي أحمد صالح يوما: "ما دام هؤلاء العلويون يتحكمون في العرش المغربي فإننا لن ننام مطمئنين".

وأبرز المتحدث ذاته أنّ جنرالات الجزائر كانوا -ولا يزالون- "يبطنون ما لا يظهرون" ويزيّفون الحقائق ويكنون العداء للمغرب.


وتابع أنهم في المقابل يعلنون حلاف ذلك للشعب الجزائري، مستعرضا عددا من الحقائق الخطيرة.

وقال ونيس إن بعض الدبلوماسيين الجزائريين كانوا يتقدمون بخطابات مخالفة تماما لما يتم التصريح به في العلن أما شعبه، فيما يحقق شيئا مخالفا تماما.

وتابع أن الشعب الجزائري اكتشف هذه الازدواجية في خطاب النظام العسكري الحاكم في الجارة الشؤرقية للمغرب.

وشدّد ونيس في خضم ذلك على أنه رغم أن التجاذبات ما زالت قائمة في البلدان المغاربية، فإنه سيتم توحيد الكلمة في البلدان المغاربية مهما طال الزمن.

تابعوا كل ما جاء على لسان الوزير التونسي الأسبق عبر هذا الرابط:



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح