وزير الصحة: تم إعفاء 59 مسؤولا خلال الجائحة وخصصنا 40 مليارا لتحفيز الأطر الطبية والمهنيين


وزير الصحة: تم إعفاء 59 مسؤولا خلال الجائحة وخصصنا 40 مليارا لتحفيز الأطر الطبية والمهنيين
ناظورسيتي : متابعة

كشف وزير الصحة خالد أيت الطالب، خلال رده على أسئلة البرلمانيين في اجتماع للجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب، أنه تم إعفاء 59 مسؤولا من مناصب المسؤولية، مضيفا أن هناك تضخيم لهذا الموضوع، إذ أن 14 مسؤولا تقدموا بطلبات لإعفائهم، وتم ذلك برغبتهم وليس إقالة.

وأشار وزير الصحة، إلى أن 5 آخرين تم إعفاؤهم في إطار سياسة إعادة الانتشار، و8 مسؤولين التحقوا بمدرسة الصحة، فيما تم إعفاء 29 مسؤولا بعد تقارير للمفتشية العامة لوزارة الصحة، موضحا في معرض رده على أسئلة البرلمانيين، أن كثرة مناصب المسؤولية بالنيابة راجع لعدم فتح المباريات بسبب الظرفية التي يعيشها المغرب نتيجة الجائحة، مضيفا: "طلبنا إجراء مباريات لكن لم تعطنا الصلاحية".

وبخصوص ضجة الكاتب العام بالنيابة، فقد أشار إلى أنه اجتاز المباراة في فبراير في احترام تام لشروطها، "وطلبنا من الأمانة العامة للحكومة أن تمدنا بالمعطيات التي تثبت أنه لم يكن هناك أي إخلال في المسطرة، وننتظر ترسيمه".

وفي السياق ذاته، أوضح المسؤول الحكومي، أنه تم الإعلان أمس عن فتح مباريات الترشح لمناصب المسؤولية، بما فيها المناصب الشاغرة بالمراكز الاستشفائية الجامعية، وحتى مناصب المسؤولية على المستوى المحلي والجهوي، مشيرا إلى أن هناك مناصب لا يمكن تغييرها في هذه الظرفية لأنها تحقق توازنات.

أما التحفيزات المخصصة للأطر الطبية، أكد أيت الطالب، أن وزارته توصلت بموافقة من وزارة الاقتصاد والمالية لإمداد القطاع بـ400 مليون درهم لتوزيعها كتحفيزات للمهنيين، نافيا ما يروج مؤخرا من أن مبلغ التحفيز محدد في 1000 درهم.

وأشار أيت الطالب إلى أن هذه التحفيزات ستوزع وفق جدولة تحترم معايير معينة، حيث سيتم البدء بالأطر العاملة في الصفوف الأمامية ثم الوسطى ثم الأخيرة، حتى يستفيد الكل، لافتا إلى أنه "لم نخرج بعد من الجائحة ويجب العقلنة في تدبير هذا الأمر بتوافق مع الشركاء الاجتماعيين".


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح