وزير الخارجية الإسباني السابق: تدفق مئات المهاجرين السريين علينا بعد اعتراضنا ليخت الملك محمد السادس


ناظورسيتي -متابعة

أدلى خوسي مانويل غارسيا مارغالو، وزير الخارجية الإسباني الأسبق (بين 2011 و2015) بتصريحات اتهم فيها المغرب بأنه "يبتزّ" إسبانيا من خلال ملفّ الهجرة السرية.

وأضاف غارسيا مارغالو، الذي تولى حقيبة وزارة الخارجية في عهد ماريانو راخوي، وهو حاليا عضو في البرلمان الأوربي باسم الحزب الشعبي، في تصريحاته لبرنامج يُبثّ على الإنترنت ويذاع من مليلية المحتلة، أنه حين يزعجهم (المغاربة) شيء يعمدون إلى فتح حدودهم، فتتدفق علينا (إسبانيا) أعداد هائلة من المهاجرين.


واستشهد المسؤول الإسباني بواقعة اعتراض عناصر من الحرس الإسباني يختَ ملك المغرب في المياه المغربية، قبالة سبتة المحتلة (في 2014) حين كان وزيرا للخارجية الإسبانية، مؤكدا أنه "لم تكد تمرّ ثلاثة أيام على ذلك حتى شهدت إسبانيا تدفّق عدد كبير من المهاجرين السريين"، معتبرا ذلك "ابتزازا واضحا" من المغرب لإسبانيا.

وتابع مارغالو أن هناك العديد من المؤشّرات التي تدل على أن العلاقات بين البلدين شهدت توترات عديدة، لعل أهمها تعليق زيارة العاهل الإسباني للمغرب، وكذا "خرق" الوزير الأول الإسباني الحالي بيدرو سانشيز للتقليد الذي يقصي باختيار المغرب كوجهة لأول زيارة خارجية، ناهية عن عقد أعضاء حزب "بوديموس"، الذي يشارك في الحكومة الإسبانية، اجتماعا مع ممثلي "البوليساريو" الانفصالية، المعادية لمصالح المغرب.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح