وزير الخارجية أمام البرلمانيين: الظروف تتهيأ لترحيل المغاربة العالقين وهناك أولويات


وزير الخارجية أمام البرلمانيين: الظروف تتهيأ لترحيل المغاربة العالقين وهناك أولويات
سارة الطالبي


أعلن وزير الشؤون الخارجية والتعاون الافريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، اليوم الخميس، عن موقف وزارته من ترحيل المغاربة العالقين بالخارج.

وقالت مصادر برلمانية، إن بوريطة، قال أمام أعضاء لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين في الخارج، صباح اليوم، إن الظروف تتهيأ لترحيل المغاربة العالقين بالخارج، وهناك إعداد لهذه المرحلة، مشددا على أن الترحيل سيخضع لأولويات.

اجتماع اليوم، والذي كان مغلقا وخصص لموضوع المغاربة العالقين في العديد من البلدان، بسبب انتشار وباء كوفيد – 19، قدم فيه بوريطة معطيات جديدة، تشير إلى وجود أزيد من 20 ألف مغربي عالق بالخارج.

وسيرا على نهج المؤسسة التشريعية، منذ بداية أزمة كورونا، فإن اللجنة قررت الاقتصار، في الحضور لأشغال الاجتماع، على ممثل واحد عن كل فريق، ومجموعة نيابية.

وكان جل أعضاء اللجنة قد طالبوا الحكومة، الأسبوع الماضي، بإجلاء المواطنين المغاربة، العالقين في الخارج، الذين يصل عددهم إلى 18 ألفا، و226 شخصا، تقطعت بهم السبل بعد قرار المملكة إغلاق المجال الجوي، والبحري، والبري، منتصف شهر مارس الماضي، في إطار التدابير الاحترازية من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وجاء ذلك، خلال أشغال اللجنة بحضور نزهة الوافي، الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، حيث أكد خالد البوقرعي، النائب عن حزب العدالة والتنمية، أن المغرب يحتاج إلى نقطة ضوء في هذا الملف، إسوة بكل الدول، التي تعاملت بمسؤولية مع مواطنيها، وفي مقدمتهم فرنسا، التي رحلت رعاياها من المغرب، ومن مختلف بقاع العالم، كما فعلت أمريكا، ودول غربية عدة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح