وزارة الصحة تكشف أسباب ارتفاع معدل الوفيات بفيروس كورونا في جهة الشرق


ناظورسيتي: ع ك

كشفت وزارة الصحة، عن طريق مديريتها الجهوية بالشرق، عن أسباب ارتفاع نسبة الإماتة والفتك بسبب فيروس كورونا المستجد في أقاليم الجهة، مؤكدة أن إصابة المسنين والمصابين بالأمراض المزمنة والتأخر في ولوج المراكز الاستشفائية، عوامل ساهمت بشكل كبير في هذه المأساة.

وقالت المديرية، إن ارتفاع حالات الوفاة لدى مرضى كوفيد-19 راجع بالأساس إلى تزايد معدل الإصابة لدى كبار السن، ومن يعانون من أمراض مزمنة، الأمر الذي ساهم في حدة وخطورة الإصابة لديهم، وهو ما تؤكده حصيلة الوفيات في صفوف هذه الفئة من المصابين.

أوضحت الجهة نفسها، أن بعض حالات الوفاة المسجلة راجعة بالأساس إلى تأخر المصابين في القدوم إلى المؤسسات الاستشفائية، ما يؤدي إلى تدهور حالتهم الصحية ووصولهم إلى المستشفيات في حالات صحية جد حرجة، تتطلب عناية طبية مركزة في أقسام الإنعاش.

وأبرز البلاغ أن نسبة الشفاء لدى مرضى كوفيد-19 الذين تطلبت حالتهم الصحية عناية مركزة في أقسام الإنعاش فاقت 85 حالة.


من جهة ثانية، أكدت المديرية أن التكفل بكل الحالات يتم وفق البرتوكول الطبي المعتمد من طرف وزارة الصحة، كما أن الفرق الطبية، التمريضية والتقنية، تعمل جاهدة على توفير الرعاية الطبية اللازمة للمصابين، خاصة من تتطلب حالتهم الصحية رعاية مركزة.

ودعت مديرية الصحة في بلاغها كافة المواطنين إلى اتباع الإجراءات المعتمدة من طرف السلطات الصحية، عن طريق ربط الاتصال بالمراكز المرجعية لتشخيص الإصابة بكوفيد-19 ضمانا لتشخيص جيد لحالتهم الصحية.

وبلغ معدل الوفيات بجهة الشرق منذ ظهور الوباء إلى غاية أمس الاثنين، 366 حالة، 70 منها سجلت بالناظور، و 152 بوجدة، و 31 ببركان، و 16 بالدريوش، و 33 بجرسيف، و 28 بتاوريرت، و 23 بجرادة، و 13 بفجيج.

جدير بالذكر، أن مجموع الحالات المصابة بكوفيد19 المسجلة بأقاليم جهة الشرق، ارتفعت إلى 17 ألفا و 232 حالة،، 7018 منها نشطة، و 9848 تماثلت للشفاء التام.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح