وزارة الداخلية تنهي فوضى الطاكسيات


ناظورسيتي

قامت وزارة الداخلية بوضع حد للفوضى الكبيرة التي يعيشها قطاع الطاكسيات وكذا تغول بعض المشتغلين فيه، وذلك من خلال تفعيل إجراءات جديدة، ترمي إلى تنظيم وتأهيل قطاع سيارات الأجرة بالمغرب، وضبط مجموعة من الشروط للولوج إلى هذه المهنة.

وقد وقع الوالي الكاتب العام للوزارة والكتاب العامون لخمس نقابات مهنية ممثلة للقطاع محضر الاتفاق، الذي أعلنت الوزارة من خلاله تحديد طريقة إبرام عقود تفويض واستغلال رخص سيارات الأجرة للسائقين المهنيين الحاملين لرخصة الثقة وكذا بطاقة السائق المهني، هذا وقد تم توقيف عمليات تجديد رخص الاستغلال عند انقضاء المدة المحددة بالنسبة لغير المهنيين.

وحددت كيفية تأطير العلاقة بين صاحب الرخصة وسائق سيارة الأجرة، وذلك باعتماد عقود كتابية نموذجية مخصصة لذلك، مع إلزامية التصريح بالسائقين والسائقين المساعدين من طرف مستغلي الرخص لدى السلطات الإقليمية.

كما حدد ذات الاتفاق عدد الرخص المستغلة من طرف الشخص الذاتي في رخصة واحدة، فيما سمحت وزارة الداخلية المجال أمام مستغلي العجيج من المأذونيات لإنشاء شركات خاصة، خلال فترة انتقالية لمدة سنة واحدة مع توظيف السائقين المهنيين الحاملين لرخص الثقة.



و وفق هذا الاتفاق، سيتم ضبط عدد سائقي سيارات الأجرة المزاولين فعليا لهذا النشاط، من خلال تعميم نظام التنقيط الأوتوماتيكي، وإلغاء رخصة الثقة غير المستعملة، ومواصلة الإجراءات المعتمدة من أجل تعميم رخص الثقة وبطاقة السائق المهني.

و سيتم توحيد شروط الحصول على رخصة الثقة لسياقة سيارة الأجرة، وربط تسليم رخصة الثقة الجديدة بالحاجيات الموضوعية المعبر عنها، وإعادة النظر في برامج ومدة تكوين السائقين وتحسين الجود، إضافة إلى مراجعة بعض مواد العقد النموذجي، التي تثير صعوبات وإشكاليات حول استمرارية العلاقة التعاقدية.

و قررت الوزارة كذلك تمديد العمل ببرنامج دعم وتجديد سيارات الأجرة إلى غاية 31 دجنبر 2021 ، بمختلف عمالات وأقاليم المملكة، استجابة لمطالب المهنيين قصد تمكين أكبر عدد منهم لتقديم طلباتهم للحصول على منحة الدعم وتجديد السيارات القديمة.

وبخصوص تنزيل منظومة التغطية الصحية والمعاش المهني ، أبدى ممثلو الهيئات النقابية استعدادهم للانخراط الفعلي والإيجابي في هذه المنظومة وتحسيس وتوعية المهنيين بجدوى الاستفادة من خدمات المنظومة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح