هولندا.. أربع سنوات سجنا والطرد إلى المغرب في حق شابة مغربية بسبب الإرهاب


هولندا.. أربع سنوات سجنا والطرد إلى المغرب في حق شابة مغربية بسبب الإرهاب
ناظورسيتي - متابعة

قام قاضي محكمة مدينة تيلبورك الهولندية، يوم أمس الخميس 11 فبراير الجاري، بإصدار حكم قضائي بالحبس أربع سنوات في حق مغربية بتهمة الإنتماء إلى تنظيم إرهابي.

وحسب مصادر إعلامية فالمغربية العشرينية، تشبثت ببراءتها وقالت لهيئة القضاء، أنها لم تكن بدراية أن زوجها ينشط داخل جماعة إرهابية، مؤكدة أنها تكره الإرهاب ولا صلة لها به، وأن دخولها لدولة سوريا، جاء بالأساس من أجل الاهتمام ومساعدة اليتامى ضحايا الحرب، وهو عذر لم تقتنع به هيئة الحكم والقاضي.

وأفادت ذات المصادر أن الشابة العشرينية المدعوة فاطمة، إلتحقت بسوريا سنة 2013 وبقيت هناك ما يزيد عن ست سنوات، حيث تزوجت خلالها بحهادي من أصول بلجيكية، لقي مصرعه خلال إحدى العمليات سنة 2017.




وعادت فاطمة الحاملة للجنسية الهولندية تضيف المصادر ذاتها، إلى هولندا سنة 2019، عبر تركيا رفقة أبنائها، وتكلف بمصاريف عودتها شاب جهادي يدعى سمير، ومعروف في الأوساط الأمنية بتحركاته في هذا المجال، وتمويله لللإرهاب والجهاد، ليتم توقيفها فور دخولها الأراضي المنخفضة، حيث قضت ما يزيد عن 450 يوما، في الحبس الاحتياطي خلال عملية التحقيق.

يذكر أن القضاء الهولندي كان قد قضى في دجنبر الماضي، بتجريد المتهمة من الجنسية الهولندية، وطردها نهائيا من هذا البلد نحو المغرب.

وجدير بالذكر أنه سبق لوزير العدل والأمن الهولندي أن قرر سحب الجنسية الهولندية من شقيقين تم إدانتهما بجريمة إرهابية وموجودان في هولندا، حيث لم تتعد تتساهل هولندا مع المنتمين للجماعات الإرهابية.
image_34.png image.png  (18.46 ko)


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح