هل سترضخ الحكومة الإسبانية لمطالب حزب "فوكس" اليميني وتنشر صواريخ في مليلية المحتلة


ناظورسيتي: متابعة

دعا نواب حزب "فوكس" اليميني، الحكومة الإسبانية إلى تعزيز قدرات التسلح، في المناطق الخاضعة للحكم الذاتي والجزر المحتلة كمليلية وسبتة، من خلال مقترح قدموه، في مجلس النواب، يومه الثلاثاء، يطالبون من خلاله بنشر 200 صاروخ طويل المدى مضاد للسفن في هذه المناطق، وزيادة عدد الغواصات ورفع ميزانية الدفاع إلى 2٪.

وحسب ما تداولته صحف إسبانية، فإن المجموعة البرلمانية، بقيادة زعيمها سانتياغو أباسكال، أشارت إلى فقدان القوة من طرف وزارة الدفاع الإسبانية في الآونة الأخيرة، مقابل طفرة نوعية متمثلة في تعزيز القوات المسلحة الملكية المغربية لقدراتها على جميع المستويات، داعيا بلاده العمل بالمثل في هذا السياق، على مستوى مليلية وسبتة المحتلتين، جزر البليار، وبحر البوران، ومضيق جبل طارق، وجزيرة بيرجيل، وشافاريناس (الجزر الجعفرية قبالة الحسيمة) ، وبينونيس دي الهوسيماس ، وفيليز ، وجزر الكناري.




وأشار الحزب اليميني، إلى أن المغرب عزز مؤخرا أسطوله الحربي، من خلال صفقة الولايات المتحدة تحصل منها المغرب على اثني عشر صاروخًا مضادًا للسفن من طراز AGM-84-L Harpoon Block II ، والتي يمكن إطلاقها من 50 مقاتلة من طراز F-16، والتي أجرى ضباط القوات الجوية الملكية تدريب مكثف على الطائرات الأمريكية الجديدة، مستعينين بأحدث التقنيات في المجال وخبرات عدد من الضباط الذين تلقوا تعليمهم في الولايات المتحدة.

و شددت المجموعة اليمينية، على أن القوات المسلحة الملكية المغربية، تعيد تقوية دفاعها البري والجوي والبحري، عبر صفقات مع دول عظمى، باقتناء أحدث الوسائل اللوجيستيكية، في حين تعرف جزر الكناري تراجعا في ذلك، إذ تمتلك فيها إسبانيا 20 طائرة من طراز F-18 A + فقط من سرب 462 Wing 46 فقط، وهي أقدم طائرات F-18 في الأسطول العسكري،


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح