هكذا قضى مهاجر مغربي عائد من أمستردام ليلة في المطار "دون ماء ولا أكل" بعد قرار منع السفر


هكذا قضى مهاجر مغربي عائد من أمستردام ليلة في المطار "دون ماء ولا أكل" بعد قرار منع السفر
ناظورسيتي -متابعة

امتدّت تداعيات القرار "المفاجئ" الذي اتخذته حكومة العثماني مساء أمس الأحد ومنعت بموجبه السفر من وإلى ثماني مدن مغربية ليلقي بظلاله على المغاربة المقيمين في الخارج.

في هذا الإطار، نشر مهاجر مغربي، كان قد حلّ بالمغرب لقضاء عطلة عيد الأضحى، شريطا في فيسبوك قال فيه إن القرار "العشوائي" الذي اتخذته الحكومة لمنع التنقل بين مدن لم يسلم منه حتى المهاجرون المغاربة.

وقال المهاجر المغربي، الذي عاد من الديار الهولندية ليمضي مناسبة العيد بين أحضان الوطن، إن معظم المسافرين الذين حطت بهم الطائرة القادمة من أمستردام بمطار محمد الخامس بالدار البيضاء فوجئوا، مثله، بهذا القرار.

وتابع المهاجر المغربي أنه أمام هذا الوضع المستجدّ، اضطرّ إلى قضاء ليلة كاملة في المطار دون ماء ولا أكل، بعدما أخبرهم مسؤولون بأن من غادر المطار لا يمكنه الدخول إليه مجددا، طالبين منه المبيت هناك حتى يتمكن، في اليوم الموالي، في حدود الثانية ظهرا من استكمال رحلته إلى ورزازات، أي بعد ما يزيد عن 17 ساعة كان عليه أن يمضيها بدون أكل ولا شراب.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح