المزيد من الأخبار





هذه حقيقة فيديو “الشرطية” التي تصرخ وسط باريس لوقف “أعمال العنف”


هذه حقيقة فيديو “الشرطية” التي تصرخ وسط باريس لوقف “أعمال العنف”
ناظورسيتي: س.ر

أثار مقطع فيديو، انتشر على نطاق واسع، مساء أمس السبت، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لامرأة تصرخ وسط جادة “الإيليزيه” في باريس، ضد العنف الممارس، تزامنا مع مظاهرات المحتجين من ذوي “السترات الصفراء”، وقيل إنها شرطية تناشد المتظاهرين وقف أعمال الشغب، جدلا كبيرا.

وأوضحت تقارير إعلامية جديدة أن الظاهرة في مقطع الفيديو، المثير للجدل، ليست شرطية، وإنما متظاهرة فرنسية، كانت تناشد رجال الشرطة الفرنسيين وقف العنف، الذي كانوا يمارسونه بين الحين والآخر لتفريق مظاهر الاحتجاج، ووقف غضب “السترات الصفراء”.

وأظهر شريط الفيديو الأصلي، الذي صورته، ونشرته وكالة LDC news””، المتظاهرة، وهي تتحدث بانفعال مع رجال الشرطة، وتناشدهم وقف تدخلاتهم “من أجل فرنسا”، وتصرخ في وجههم من أجل عدم التدخل ضد المتظاهرين، دون أي إشارة إلى ما يقع في العالم العربي.




1.أرسلت من قبل amaghrabi في 10/12/2018 20:22
هذه زفزافية فرنسية,تطلب من الشرطة الفرنسية ان تترك المتظاهرين يحرقوا الأملاك الخاصة ويكسروا أملاك الغير بحجة انهم فرنسيين لهم مطالب مشروعة ,وهي نفس الأسطوانة المشروخة التي رفعها حراك الريف.التظاهر حق مشروع ,نعم,ولكن ان تتعدى على أملاك الغير وتحرق أملاك الدولة فتلك في نظري خظ احمر.والحمد لله الدولة الفرنسية لم تعادي الدولة المغربية على المقاربة الأمنية التي استخدمتها السلطات المغربية,كما تدخلت هولاندا في شؤوننا الداخلية,وهاهي اليوم نعيش وستعيش ظاهرة الاحتجاج ومع الأسف تخرج في غالب الأحيان عن شرعيتتها وتتجاوج صلاحياتها وحقها,فلنرى كيف تتعامل هولاندا مع محتجيها,هل تسلم لهم الورود وتتركهم تشعل النيران في أملاك الشعب واملاك الدولة

2.أرسلت من قبل Chahir في 11/12/2018 07:57 من المحمول
الزفزافي رمز و قدوة للتظاهر السلمي لهذا ليس من الغريب أن تبرر تدخل الدولة المخزنية من وجهة نظرك كعياشي و مساند رسمي ع
لظلم و الحكرة في البلاد في حق المناظل الشهم فرنسا هي دولة متقدمة ولابد أن تجد الحلول العادلة و بالطبع مجتمع متحد

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح