هذه حقيقة اغتصاب عون سلطة بغابة كوروكو على يد مهاجرين أفارقة


هذه حقيقة اغتصاب عون سلطة بغابة كوروكو على يد مهاجرين أفارقة
ناظورسيتي | متابعة


كشفت مصادر مقربة من أحد أعوان السلطة بقيادة بني شيكر، أن ما روجته مواقع إخبارية وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي عن حادثة "تعرض عون سلطة لاغتصاب جماعي من طرف مهاجرين سرين منحدرين من دول أفريقيا جنوب الصحراء بغابة "كوروكو"، بالنفوذ الترابي لجماعة بني شيكر بالقرب من الحدود الوهمية مع مليلية المحتلة، لا أساس له من الصحة.

وأكد المصدر ذاته، أنه بالفعل قام مجموعة من المهاجرين السريين المنحدرين من دول أفريقيا جنوب الصحراء، والذين يتخذون من أماكن بغابة "كوروكو" مخبأ لهم، قاموا بتعرض طريق عون السلطة واحتجازه لساعات، وجردوه من بعض ملابسه واستحوذوا على ما كان بحوزته من أشياء، وهددوه بالتصفية الجسدية في حالة إذا تربص بهم وأبلغ عنهم السلطات المحلية.

وشدد ذات المتحدث على أن قريبه لم يتعرض لأي اعتداء جنسي جماعي من طرف المعتدين، عكس ما يتم الترويج له، خصوصا بعد أن شوهد من طرف البعض شبه عاري، مشيرا إلى أن احتجازهم للضحية وتجريده من ملابسه وممتلكاته الخاصة كان تهديدا فقط لثنيه على إبلاغ السلطات الأمنية خوفا من مداهمتهم للمكان واعتقالهم.

وأبرز المصدر ذاته، أن هؤلاء المنحدرين من دول جنوب الصحراء الذين يتخذون من الغابة ملاذا لهم بعيدا عن أعين السلطات، قاموا بهذا الفعل الشنيع ضد الضحية على سبيل التهديد والاحتجاج لتوجسهم خيفة من تحركات السلطات على مستوى المكان ذاته.




إلى ذلك حث المصدر المقرب من الضحية من رواد مواقع التواصل الاجتماعي والساكنة المحلية، الكف عن ترويج الإدعاءات الكاذبة المتعلقة بالاغتصاب، والتي تسببت في الأذى النفسي لعون السلطة المعني بالأمر، داعيا إلى التحري قبل نشر أي أخبار.

تجدر الإشارة إلى واقعة اعتداء عدد من المهاجرين السرين المنحدرين من بلدان جنوب الصحراء الأفريقية، على رجال وأعوان السلطة وعناصر القوات المساعدة، وحتى عموم المواطنين، ليست الأولى بإقليم الناظور، حيث سبق لهم الاعتداء ورشق عناصر القوات العمومية في أكثر من مرة، خصوصا بغابة "كوروكو" الشاسعة والمطلة على مدينة مليلية المحتلة.

وسجلت أخر واقعة اعتداء المهاجرين السريين المختبئين بغابة "كوروكو" على السلطات العمومية، نهاية شهر رمضان الماضي، حيث تعرض مسؤول محلي بباشوية بني انصار ومسؤول بجهاز القوات المساعدة لهجوم خطير وتكسير سيارتهم وسرقة بعض أغراضهم من طرف مهاجرين أفارقة.

"فيما سبق وأن قام مجموعة من المهاجرين غير الشرعيين المتحدرين من بلدان جنوب الصحراء، بالاعتداء على مواطنين عادين من مدينة بني انصار كانوا في رحلة استجمام بغابة "كوروكو،
معرضينهم للخطر وتكسير السيارة التي كانت تقلهم.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح