هذه أسباب عدم تسجيل إصابات جديدة بفيروس كورونا في الناظور


ناظورسيتي: متابعة

كشف مصدر مطلع، عن أسباب عدم إعلان وزارة الصحة في نشرتها ليوم أمس الأحد، تسجيل إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد بالناظور، مؤكدا أن المعطى يشوبه بعض الغموض الذي قد يدفع المواطن إلى الاعتقاد بأن الحالة الوبائية في الإقليم مستقرة.

وحسب المصدر نفسه، فمن بين الأسباب البارزة لإعلان "0 حالة" في الناظور، أمس الأحد، هو تزامن ذلك مع يوم عطلة، حيث أن المختبرات المكلفة بإجراء التحاليل لم تقدم نتائج المخالطين لخلية اليقظة الوبائية.

وأضاف، بأن الناظور لا يتوفر على عدد كاف من الموارد البشرية والمختبرات من أجل مواكبة تطور الحالة الوبائية، الأمر الذي يضطر على إثره العاملون إلى الاستفادة من بعض الراحة تجنبا للإرهاق، الأمر الذي يجب أن يأخذ بعين الاعتبار تفاديا لما قد يؤدي إلى الاعتقاد بأنه قد تمت محاصرة العدوى محليا.

من جهة ثانية، أكد المصدر نفسه، أن معدل المصابين بمرض كوفيد19 سيرتفع اليوم الاثنين، وذلك بعد التوصل بنتائج تحاليل مخبرية أجريت لمجموعة من المخالطين على مستوى عدد من الجماعات بالإقليم، وهو ما ستكشفه وزارة الصحية والمديرية الإقليمية في النشرة اليومية.

جدير بالذكر، ان عدد المصابين بالفيروس التاجي على مستوى الإقليم، اقترب من الألف، 320 منهم لا زالوا يخضعون للعلاج، بالإضافة إلى تسجيل 591 حالة شفاء و 22 وفاة منذ ظهور الوباء.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح