هذا ما قرر في حق الملاكم جمال بنصديق بعد اعتقاله في بلجيكا


ناظور سيتي ـ متابعة

كشفت مصادر إعلامية بلجيكية، أن لاعب الكيك بوكسينغ المغربي جمال بن صديق، سيبقى رهن الاعتقال لمدة شهر على الأقل، على ذمة التحقيق، بعد توقيفه رفقة العشرات من الأشخاص في عملية ضد الجريمة المنظمة.

وكان بن صديق الذي يعتبر ثاني أفضل لاعب كيك بوكسينغ، بعد الهولندي ريكو فيرهوفن، قد تم توقفه قبل أيام، في احدى أكبر العمليات ضد الجريمة المنظمة، للاشتباه في انتمائه إلى شبكة إجرامية منظمة متخصصة في الاتصالات المشفرة.

وقد نفى محامي الملاكم المغربي جمال بن صديق، البالغ من العمر حوالي 31 سنة، أن يكون الاعتقال مرتبط بشبهة الاتجار في المخدرات، وأكد أنه أوقف في إطار التحقيقات الجارية حول بيع أجهزة اتصال مشفرة، تستعملها العصابات لتجنب المراقبة.

ويشار إلى أنه كان مكتب الادعاء الفيدرالي في بلجيكا، قد أعلن عن انطلاق عملية أمنية بنطاق غير مسبوق ضد الجريمة المنظمة في جميع أنحاء البلاد بمشاركة أكثر من 1200 ضابط.


وتم تنفيذ أكثر من مائتي عملية تفتيش معظمها بمقاطعة “أنتويرب” البلجيكية، وتستهدف التحقيقات بشكل أساسي الشبكات ذات العلاقات الدولية بمهربي المخدرات.

وبخصوص سجن المغاربة ببلجيكا، فقد عبر بارت دي فيفر، في وقت سابق، عمدة مدينة أنفرس البلجيكية، عن موقف أثار الصحافة البلجيكية، حينما اقترح تشييد سجن بالمغرب من أجل إرسال المنحدرين من أصول مغربية إليه.

وقال العمدة البلجيكي في حوار لصحيفة Humo البلجيكية "يوجد حاليا 1200 مغربي في السجون البلجيكية، وهذا العدد كاف من أجل ملء سجن بالكامل” مضيفا “أنا لست وزيرا للعدل، لكنني أحاول منذ مدة تشييد سجن بالمغرب”.

وأثارت هذه التصريحات، بعض المنتخبين الاشتراكيين، منهم فلام بيلانغ، وفيليب ديوينتر اللذان أكدا على أنه “لطالما عبر دي فيفر على مواقف راديكالية تجاه الأجانب، وهو بهذا الموقف الذي سبق وقد عبر عنه قبل ثلاث سنوات”.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح