نور الدين أمرابط يكشف تعرضه لفقدان الذاكرة المؤقت بسبب إصابته في المونديال


متابعة

كشف ابن الريف، المغربي الدولي نور الدين أمرابط عن تفاصيل الإصابة التي تعرض لها خلال مباراة منتخب بلاده ضد إيران في الجولة الأولى من دور المجموعات في كأس العالم 2018.

وكان نور الدين أمرابط قد تعرض لارتجاج قوي في الدماغ بعد اصطدامه بأحد لاعبي المنتخب الإيراني في مونديال روسيا، وأثرت على ذاكرته حتى بعد مرور عامين على تلك الواقعة.

وأكد أمرابط خلال تصريحاته التي نقلتها شبكة “المرصد برو”، أنه عندما استيقظ في المستشفى أخبره وكيل أعماله بأن نتيجة المباراة 1/0، إلا أنه اعتقد أن منتخب بلاده هو الفائز، ولكن كانت النتيجة لصالح الخصم.

وتابع: “ومن الغريب أنني سألت عشر مرات عن نتيجة المباراة، لأنه في كل مرة نسيت الإجابة، وفي هذا اليوم لم أستعد ذاكرتي جيدًا حتى أن أمي اتصلت بي وقررت التواصل معها لكن كل مرة كنت أنسى الاتصال بها”.

وأشار أمرابط إلى أنه يعاني من تلف في الذاكرة، وتابع تصريحاته قائلًا: “كنت أملك ذاكرة جيدة حقًا ويمكنني أن أتذكر بسهولة تفاصيل طفولتي، الآن أصبح الأمر أكثر صعوبة”.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح