نقل المغربيات العالقات بمليلية إلى "حلبة الثيران" بعد واقعة الاعتداء الجنسي


نقل المغربيات العالقات بمليلية إلى "حلبة الثيران" بعد واقعة الاعتداء الجنسي
ناظورسيتي: م ا

أعلن مستشار القطاع الاجتماعي لدى الحكومة المحلية لمدينة مليلية المحتلة، اليوم الأربعاء، عن اتاحة الانتقال إلى حلبة "الثيران" بالنسبة للنساء المغربيات اللواتي كن يتخذن من مسجد "ورياش" مأوى لهم منذ إغلاق الحدود في مارس الماضي.

وأكد المسؤول المذكور، انه بعد تفجر قضية تعرض سيدات للاعتداء الجنسي في المسجد من طرف قيم ديني، فقد تقرر السماح للنساء بتغيير مكان الإيواء وتعويضه بحلبة الثيران إلى غاية فتح معبر بني انصار من أجل عودتهن إلى ديارهن.

وأوقفت الشرطة الوطنية بمليلية، أمس الثلاثاء، قيما دينيا على المسجد والمقبرة الاسلامية، بعدما سجلت ضده شكايتين من طرف سيدتين مغربيتان ادعتا استغلال ضعفهما والاعتداء عليهما جنسيا من طرف المعني بالذكر والذي يشتغل موظفا في البلدية وحفارا للقبور.

وسلمت الشرطة الموقوف لفرقة الشرطة القضائية التابعة للحرس المدني الاسبانية، من أجل تعميق البحث معه، والتحقيق في مزاعم المغربية الأولى التي فجرت القضية وأكدت في شكايتها استغلالها وتعريضها لاعتداء جنسي أثناء فترة إيوائها بمسجد ورياش.

إلى ذلك، عبر منتمون للجنة الاسلامية بمليلية، عن استغرابهم ازاء القضية، مؤكدين أن الملف يحوم حوله الكثير من الغموض، لاسيما وأن المعني بالأمر له تجربة في الميدان تفوق 20 سنة، معربين عن تخوفهم من أن يكون الأمر متعلق بتلفيق للتهم المجانية وتصفية حسابات مع المدافعين عن الشأن الديني الإسلامي بالثغر المحتل.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح