نقلت جثتها "العارية" إلى موقع آخر.. وفاة "جميلة إنستغرام" في ظروف غامضة


ناظورسيتي -متابعة

أفادت شرطة ولاية تكساس بأن عناصر تابعة لها عثرت على جثة مؤثّرة شهيرة في مواقع التواصل الاجتماعي "عارية" بعد أيام على اختفائها ف ظروف غامضة.

وأورت سلطات مدينة هيوستن في الولاية ذاتها، أمس الاثنين، أنه عُثر على جثة أليكسيس شاركي (26 سنة) بجانب طريق بالمدينة، بعدما كانت قد اختفت الأسبوع الماضي.

وأفادت شرطة هيوستن في بلاغ حول الموضوع، حسب ما أوردت شبكة "إن بي سي نيوز"، بأنه لم يتمّ تحديد سبب "وفاة" أليكسيس، مضيفة أنه لم تظهر على جثمانها إصابات واضحة.

ومن جانبها، قالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية إن الشرطة ترجّح ألا تكون وفاة أليكسيس "طبيعية" وبأنه تم نقل جثتها إلى الموقع الذي وجدت فيه، إذ ظلّت هناك لـ24 ساعة على الأقل قبل اكتشافها.

وفي خضمّ ذلك، صرّحت والدتها (ستايسي روبينولت) بأن ابنتها كانت قد دخلت في خلاف مع شخص قبل اختفائها، دون أن تعطي تفاصيل إضافية عن نوع هذا الخلاف ولا عن هوية هذا الشخص.


وتابعت والدة أليكسيس أنها حاولت، بمساعدة مجموعة من أصدقاء ابنتها، مرارا أن يتصلوا بها بعد "اختفائها" المفاجئ، لكنْ كان يتم تحويل كل تلك المكالمات إلى البريد الصوتي لهاتف المعنية بالأمر.

يشار إلى أن أليكسيس كانت تحظى بمتابعة كبيرة في مواقع التواصل الاجتماعي، إذ يتابع منشوراتها في "إنستغرام" فقط أزيد من 29 ألف شخص من متابعتها.

وتأتي وفاة أليكسيس لتضاف إلى العديد من المشاهير والنجوم العالميين الذين توفوا في ظروف غامضة، وعلى نحو مفاجئ وشكّلت وفاتهم صدمة لجماهيرهم.

وتتنوع أسباب وفاة هؤلاء ما بين الغرق والقتل والمرض والتسمّم والجرعات الزائدة من مواد مخدرة، وحوادث اصطدام مختلفة.

وتهزّ هذه الوفيات الغريبة لهؤلاء المشاهير العالم وتخلّف حزنا في قلوب محبيهم، خاصة تلك التي كانت لفنانين في مقتبل العمر، ومنهم أليكسيس التي فارقت الحياة وهي لم تتجاوز بعد الـ26 من عمرها.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح