نبيل بن عبد الله: تقنين القنب الهندي سيستفيد منه البسطاء وهي خطوة جريئة من الدولة


ناظورسيتي: متابعة

قال الأمين العام لحزب التقدم والإشتراكية نبيل بن عبد الله، أنه يرحب بمشروع القانون رقم 13.21 الخاص بالإستعمالات المشروعة للقنب الهندي، والذي تقدم عبد الوافي لفتيت وزير الداخلية يوم أمس الخميس 25 فبراير الجاري بالمجلس الحكومي.

وأبرز قائد حزب الكتاب خلال تصريحات صحفية على هامش لقاء بدار الصحافة بطنجة، أن هذه الخطوة جريئة ويجب السير فيها، وان هذا الموضوع كان مطروحا منذ سنوات، لكن كان هناك تخوف من طرح الملف على طاولة الحكومة.

وأكد بن عبد الله أنه في وقت سابق كان يتم طرح مجموعة من الأسئلة، فهل يمكن فتح الباب لمن استفاد بشكل فضيع من الوضع الحالي والسابق في زراعة القنب الهندي، أو يجب أن يتم الأخذ بالإعتبار لمسار ومصير الالاف من المواطنين البسطاء الذين يعيشون ظروف قاسية وصعبة.

ولم يفوت نبيل بنعبد الله الفرصة للتوضيح، أن الدولة كانت مجبرة على التفكير كثيرا، وبعد هذا التفكير اليوم تقوم بهذه الخطوة التي هي فعلا جريئة، مبرزا ان التقنين له أسس وسيتم وفق ضوابط دقيقة، حيث لا يمكن استغلال هذه المادة في أمور مجرمة.


وإختتم تصريحه بالقول أن استعمال نبتة القنب الهندي سيتم خصوصا في المواد الصيدلية و الطبية والصناعية، وستكن هذه العملية من جعل كل الأطراف تستفيد وعلى رأسهم البسطاء وكذلك الدولة.

وجدير بالذكر أن مجلس للحكومة المغربية المنعقد يوم أمس الخميس 25 فبراير، أجل المصادقة على مشروع قانون يتعلق بالاستعمالات المشروعة للقنب الهندي، قدمه وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت.

وأفاد بيان للمجلس بأنه جرى الشروع في مسطرة دراسة هذا المشروع على أن يتم استكمالها والمصادقة عليه في المجلس الحكومي المقبل، دون ذكر تفاصيل عن سبب التأجيل.

يأتي هذا المشروع، حسب مذكرة تقديمية لمشروع القانون، في إطار التحول الذي عرفه القانون الدولي في تعامله مع هذه النبتة من منع استعمالها، إلى الترخيص باستعمالها لأغراض طبية وصناعية، في ظل الاتفاقية الدولية للمخدرات.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح