ناظوريات في فيديو تحسيسي حول مرض السرطان.. كل امرأة لها دورها في المجتمع وأنت أشنو هو دورك؟


ناظورسيتي: منتصر حيطان

قامت نهيلة خراط بمعية مجموعة من الفتيات الناظوريات بتصوير فيديو تحسيسي حول مرض السرطان، وإستعملت فيه جميع اللغات وذلك من أجل إيصال رسالة إلى النساء حول هذا المرض.

ويحث الفيديو التحسيسي على ضرورة إجراء الفحوصات الكاشفة عن سرطان الثدي، بالإضافة إلى القيام بالرياضة ومجموعة من الإحتياطات الأخرى.

ويأتي الفيديو في إطار إرشاد النساء وتوعيتهن بكيفية الكشف المبكر عن هذا المرض وذلك ابتداء من سن 45 سنة ، حيث ذلك يمكن من كشف الإصابة بسرطان الثدي في مراحله الأولى حتى يؤمن العلاج منه بأقل الأضرار.

ويساهم الكشف المبكر في تعزز فرص العلاج بالأدوية بنسب مرتفعة، مما يزيد من أهمية توعية هؤلاء النساء بأهمية الكشف المبكر لما له من مزايا على صحة النساء.

وللإشارة فالكشف المبكر عن داء سرطان الثدي، غير مكلف كما أن نسبة علاجه تصل إلى 90 في المائة، حيث ان النساء اللواتي شفين من هذا الداء يعشن حياة عادية.


وتشير معطيات وزارة الصحة إلى أن المغرب يسجل حوالي 40 ألف حالة جديدة من السرطان كل سنة، ويأتي سرطان الثدي عند النساء في الرتبة الأولى بنسبة 36 في المائة من مجموع سرطانات الإناث، يليه سرطان عنق الرحم بنسبة 2ر11 في المائة، وسرطان الغدة الدرقية ثم سرطان القولون والمستقيم بنسبة 6ر8 و9ر5 في المائة على التوالي.

وللإشارة فامرأة من بين ثماني نساء، مهددة بالإصابة بسرطان الثدي، إذ يهدد حياتهن كلما كان التشخيص متأخرا، وهو ما يجعل الكشف المبكر عنه شديد الأهمية.

ويعرف المغرب تشخيص حوالي 10500 امرأة مصابة بسرطان الثدي، سنويا، ما يجعل المرض الأكثر انتشارا من بين جميع السرطانات المسجلة على الصعيد الوطني، ومنحنى الإصابات بسرطان الثدي، يسير منذ 2008 نحو الارتفاع، إذ سجلت قرابة 1.38 مليون حالة جديدة و458 ألف وفاة بسبب المرض، مع انتشار كبير للداء في الدول السائرة في طريق النمو.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح