ميكروطروطوار "ناظورسيتي" يستقصي الناظوريين عن آرائهم حول الاحتفال برأس السنة الأمازيغية


ميكروطروطوار "ناظورسيتي" يستقصي الناظوريين عن آرائهم حول الاحتفال برأس السنة الأمازيغية
ناظورسيتي - حسن الرامي


نقل ميكروطروطوار "ناظورسيتي" آراء عددٍ من المواطنين بمدينة الناظور، عمّا إذا كانوا يحتفلون بمناسبة رأس السنة الأمازيغية على غرار السنة الميلادية ونظيرتها السنة الهجرية.

وأجمعت أغلب الآراء على أن السنة الأمازيغية يجب أن تكرّس فكرة الاحتفال بها كتقليد سنوي، تتميز باستحضار الطقوس والتقاليد التي يستم به هذا الموعد لدى الأمازيغ.





1.أرسلت من قبل amaghrabi في 10/01/2019 06:15
بسم الله الرحمان الرحيم.صراحة الحضارة الامازيغية كادت ان تسحقها الحضارة العربية والإسلامية بحيث الفكر الامازيغي اصبح مرتبط بالفكر العربي والحضارة العربية اكثر مما يرتبط بالفكر الامازيغي .شكرا شيماء المحترمة ةلقد اكدت ذلك من خلال استجوابك للمواطن الناضوري,ولقد اكدوا جميعا ان السنة الامازيغية من المنسيات واقعيا ولا تلعب أي دور في الحياة اليومية للامازيغ والمغاربة بصفة عامة,وانا شخصيا لم احتفل بها قط في حياتي وكنت اجهلها حتى فتح الجمعويون ,الامازيغيون في السنين الأخيرة ملف التراث الامازيغي واللغة الامازيغية ,ووصراحة في اعتقادي السنة الامازيغية سيكون مصيرها كمصير السنة الهجرية بحيث ستعاش شيئا ما مرة في السنة وربما اقل

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية