مولاي هشام ينشر صورة نادرة للملك محمد السادس رفقة والدته لمياء الصلح


ناظورسيتي -متابعة

بعد صورة أولى كان قد نشرها للأمير مولاي هشام قبل مدة، نشر الأمير مولاي هشام العلوي، عبر حسابه الخاص في في موقع "إنستغرام"، صورة نادرة جمعت ابن عمه الملك محمد السادس ووالدته لمياء الصلح، ابنة رئيس الوزراء اللبناني السابق رياض الصلح. وعلّق على الصورة قائلا "نشرت الشهر الماضي صورة للأمير مولاي رشيد بمعية والدتي.. إليكم صورة للملك محمد السادس رفقتها. في هذه الصورة، يظهران بنفس الأناقة".

وكان الأمير مولاي هشام، الذي تزوج في 1995 من لالة مليكة بنعبدالعالي، ابنة خال عزيز أخنوش، وزير الفلاحة، والأب لابنتين هما لالة فايزة، التي رأت النور في 1996، ولالة هاجر، التي وُلدت في 1999، قد عاد للاستقرار في الرباط بسبب "الظروف الصعبة"، التي حددها حينئذ في تفشي فيروس كورونا بالأساس. ودعا "الأمير الأحمر"، في تدوينة حينذاك، إلى "وضع الاختلافات والمؤاخذات جانبا في ظلّ هذا الظرف الصعب".


ودعا الأمير مولاي هشام في التدوينة ذاتها، إلى "ضرورة التحلي بروح المسؤولية واتخاذ إجراءات الوقاية الصارمة والاستماع إلى الهيئات الحكومية. وجاء في تدوينته "التحقت بالمغرب منذ أسبوعين للبقاء، في هذ الظروف الصعبة، إلى جانب عائلتي، وخاصة والدتي المتقدمة في السن "الجنة تحت أقدام الأمهات"، ورفقة شقيقي مولاي إسماعيل، الذي ما زال يتعافى من عملية جراحية أنقذت حياته".

وتابع في التدوينة نفسها "أعتذر لكل الأحباب وأصدقاء العائلة، ومنهم أصدقاء المرحوم والدي الأمير مولاي عبد الله، الذين أرادوا زيارتي لتهنئتي بحصولي على الدكتوراه من جامعة أوكسفورد، ولكن الظروف القاهرة الناتجة عن كورونا فيروس أجبرتنا على إقفال بيت والدي لأول مرة بسبب الحجر الصحي.. أتواجد في الرباط وقلبي مع ابنتي فايزة، التي بقيت في بوسطن بسبب التزامات مهنية".




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح