موقف ألمانيا من المهاجرين الفارين من الفيضانات والزلازل والجفاف الى أراضيها


متابعة
أعلنت الحكومة الألمانية رفضها منح حق اللجوء للأشخاص الذين يدّعون بأنهم "لاجئو المناخ"، ونفت وجود نية لديها للاعتراف بـ" الهروب من الظروف والتغيرات المناخية كسبب للحصول على حق اللجوء.

وأوضحت الحكومة الاتحادية في بيان أصدرته اليوم الخميس أن الذين يعيشون في بلدان العالم الثالث ويغادرون موطنهم بسبب التداعيات السلبية للتغيّر المناخي، لا يصنّفون كلاجئين وفقاً لاتفاقية جنيف الخاصة باللاجئين والاتفاقات والمعاهدات الدولية ذات الصلة.

وذكر تقرير صدر عن البرلمان الأوروبي العام الماضي، أنه وبدءاً من العام 2008، ينزح سنوياً نحو 26.4 مليون شخص في العالم بشكل قسري بسبب الكوارث المناخية كالفيضانات والعواصف والزلازل والجفاف،

وأشار التقرير إلى أن عدد المهاجرين جرّاء التغير المناخي ارتفع باضطّراد خلال العقود الأخيرة، مؤكداً على أن عدد أولئك المهاجرين سيستمر في الارتفاع خلال السنوات القادمة


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح