موظف بوكالة بنكية يسرق صندوقها ويبلغ الشرطة


موظف بوكالة بنكية يسرق صندوقها ويبلغ الشرطة
ناظور سيتي ـ متابعة


أوقفت عناصر الشرطة القضائية بالمنطقة الأمنية لتزنيت، مشتبه فيه في السطو على وكالة لتحويل الأموال بالمدينة، وذلك بحر الأسبوع الماضي، وأسفرت عن سرقة حوالي 30 ألف درهم.

الجريمة قد أثارت الرأي العام المحلي نظرا لخطورتها ولتكررها في عدد من الأقاليم وطنيا مؤخرا، ما استنفر تحركا أمنيا استثنائيا ومكثفا.

المشتبه فيه وحسب مصادر محلية تم توقيفه أول أمس السبت 15 ماي الجاري، بعد تحريات وأبحاث دقيقة انجزتها المصالح الأمنية المختصة، والتي قادت للكشف عن هوية المشتبه فيه في وقت قياسي.

وقد أظهرت تحريات المحققين أن منفذ الجريمة ليس سوى الشاب العامل في الوكالة، والذي عمد للسطو على المبلغ المالي قبل أن يبلغ عن تعرضه لهجوم من طرف 3 أشخاص وسرقتهم للمبلغ.

وقد اعترف المشتبه فيه بالأفعال المنسوبة إليه، مبررا فعلته بالضائقة المالية التي يمر بها، ليتم وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، في انتظار استكمال التحقيق التفصيلي معه.



ومن جهة أخرى، قد أوقفت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة طنجة، في وقت سابق، شخصين يشتبه في تورطهما في ارتكاب سرقة تحت التهديد باستعمال العنف من داخل وكالة بنكية.

ووفق بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، فإن مصالح الشرطة القضائية كانت قد توصلت صباح الاثنين بإشعار حول تعرض وكالة بنكية بوسط المدينة لعملية سطو، تمكن خلالها المشتبه فيهما من الاستيلاء على مبلغ مالي قدره 70 ألف درهم، وذلك بعد تعريض مستخدمة بنفس الوكالة للتهديد باستعمال السلاح الأبيض، قبل أن يغادروا مسرح الجريمة على متن سيارة خفيفة.

وأضاف البلاغ أن الأبحاث والتحريات المكثفة التي باشرتها المصالح الأمنية، مكنت من تحديد هوية المشتبه فيهما وتوقيفهما مساء الثلاثاء بمنطقة طنجة البالية، بينما أسفرت عمليات التفتيش المنجزة بمنزلهما عن حجز مبلغ 57.800 درهم من متحصلات هذه العملية الإجرامية، فضلا عن حجز أسلحة بيضاء وهواتف نقالة بحوزتهما.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح