موظفو عمالة الناظور والمجلس الإقليمي يكرمون زميلاتهم الموظفات بمناسبة عيدهن الأممي


موظفو عمالة الناظور والمجلس الإقليمي يكرمون زميلاتهم الموظفات بمناسبة عيدهن الأممي
حسن الرامي - محمد العبوسي


بمناسبة اليوم العالمي للمرأة المتزامن مع حلول عيد الأم، احتفت جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي عمالة ومجلس إقليم الناظور، عشية اليوم السبت 23 مارس الجاري، بقاعة الاجتماعات لعمالة إقليم الناظور، وذلك تأكيدا على الإسهامات النوعية التي تحظى بها المرأة في مختلف الأوراش التنموية وتميزها في بصم أثرها على حركية المجتمع ومختلف مناحي الحياة.

وتميزت الاحتفالية بالنساء الموظفات، بحضور عددٍ من أطر وموظفي وموظفات مختلف مصالح وأٌقسام العمالة ومصالح المجلس الإقليمي، بالإضافة إلى وجوه نسائية بارزة على المستوى المحلي معروفات بإسهاماتها العلمية والفكرية والإدارية.

وافتتح الحفل بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، تلتها كلمة مصطفى الشلاوي بوصفه رئيس جمعية الأعمال الاجتماعية، بكلمة تمهيدية أبرز خلالها أهمية هذه الالتفاتة وهذا الحفل المخصص لتكريم المرأة بصفة عامة والمرأة الموظفة الفاعلة بهذا المرفق بصفة خاصة وكذا ربة البيت، وذلك انطلاقا من الأدوار التي تقوم بها والتي لا يمكن اختزالها فقط في هذا اليوم فقط.

وعرف الحفل توزيع هدايا تذكارية وشواهد تقديرية على الموظفات الحتفى بهن، بهذه المناسبة العالمية، بالإضافة إلى إجراء مسابقة "قرعة" استأثرت باهتمام الحضور من خلال ما تضمنته من هدايا وقوائم لها قيمتها الرمزية والمعنوية على الحضور والمحتفى بهم، قبل أن تختتم الأمسية بدعوة الحضور لحفل شاي أقيم على شرفهم امتناناً للمحتفى بهم.





































































































































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية