مواطنون مغاربة يستنكرون الاستمرار في تغريمهم لعدم وضعهم كمامات داخل سياراتهم


ناظورسيتي -متابعة

يواصل موضوع إجبارية وضع السائق كمامة وهو داخل سيارته الخاصة إصارة مزيد من الجدل، فبينما تتناقض تصريحات مسؤولين في كل من وزارتي الصحة والداخلية، تستغرب أعداد متزايدة من المغاربة استمرار تغريمهم من قبَل رجال الأمن بسبب عدم وضع كمامة ولو كانوا بمفردهم على متن عرباتهم.

وكان معاذ المرابط، منسّق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة، أنه ليس هناك سبب علميّ مقنع يفرض على الشّخص أن يضع كمامة حين سكون لوحده داخل سيارته أو حتى حين يكون برفقة أفراد أسرته إن كان يعيش معهم. لكن المتحدث ذاته عاد ليشدّد على أنّ القانون المغربي يفرض على جميع المواطنين وضع كمامات حين يغادرون منازلهم، بغضّ النظر عن المكان الذي يوجدون فيه.


في خضمّ، ما فتئت أصوات المواطنين المغاربة تتعالى للتنديد باستمرار السلطات المغربية في فرض إجبارية وضع كمامة واقية على السائقين في الوقت الذي سمحت جميع الدول لركاب السيارات الخاصة بعدم وضع كمامة إن كانوا من أفراد الأسرة الواحدة.

يشدّد هؤلاء على أنه لم يعد هناك سبب يسمح لرجال الأمن بالاستمرار في تغريم السائقين الذين لا يضعون كمامات وهو على متن سياراتهم الخاصة ولو كان فيها وحده وكان زجاج السيارة مغلقا.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح