من بينهم المغاربة.. أوروبا تعتزم فتح أبوابها أمام المسافرين والسياح


ناظور سيتي ـ متابعة

من المنتظر أن تفتح دول الاتحاد الأوروبي أبوابها في وجه جميع المسافرين الذين تم تطعيمهم باللقاح المضاد لفيروس كورونا.

وكشفت مصادر إعلامية أن المفوضية الأوروبية، اقترحت اليوم الاثنين 3 ماي الجاري، السماح بدخول المسافرين والسياح الذين تلقوا كامل جرعات اللقاحات المضادة لكوفيد-19 التي أقرها الاتحاد الأوروبي إلى دول التكتل.

وأفادت المفوضية أنها “تقترح السماح بدخول إلى الاتحاد الأوروبي ليس فقط الأشخاص القادمين من دول يعد الوضع الوبائي فيها جيدا، بل أيضا أولئك الذين تلقوا الجرعة الأخيرة الموصى بها من اللقاحات التي أقرها الاتحاد الأوروبي”.



ويأتي قرار الاتحاد الأوروبي مع عزم الحكومة المغربية إعادة فتح حدود المملكة خلال الصيف المقبل في وجه المغاربة القاطنين في الخارج والسياح، وتنظيم عملية “مرحبا 2021″ بعد أن ألغيت السنة الماضية بسبب تفشي فيروس كورونا.

وقد فتحت السلطات المختصة، المجال أمام شركات الملاحة العاملة بين ضفتي مضيق جبل طارق، لتقديم عروضها للمساهمة في تنظيم عملية العبور السنوية التي تشهد عودة الملايين من أفراد الجالية المغربية إلى بلدهم لقضاء عطلة الصيف.

كما أبلغت الحكومة المغربية نظيرتها الإسبانية عزمها تنظيم عملية مرحبا حيث انطلقت الاستعدادات، ويجري التنسيق حاليا مع دول العبور لكي تمر العملية في أحسن الظروف.

ومن المرتقب أن يشمل فتح الحدود أيضا السياح الأجانب، إذ يراهن المغرب، على الموسم الصيفي لتحقيق الانتعاش والاقتلاع الاقتصادي من أجل تجاوز تداعيات فيروس كورونا المستجد، الذي تسبب في إغلاق الحدود وتوقيف العديد من الأنشطة المرتبطة بالسياحة والسفر.

ومن المتوقع أن يبادر المغرب بفتح حدوده بالكامل مع العالم وذلك بتاريخ 22 ماي 2021، وأوضحت مصادر إعلامية أنه وبعد تحسن الوضع الوبائي بالمغرب وبأغلب دول العالم، فإن المغرب يستعد لفتح حدوده البرية والبحرية والجوية بشكل كامل في الـ 21 ماي من العام الجاري.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح