منظمة الصحة العالمية تحذر من موجة ثالثة لفيروس كورونا


ناظورسيتي: وكالات

توقع مبعوث خاص لمنظمة الصحة العالمية حدوث موجة ثالثة من الوباء في أوروبا في بداية سنة 2021، إذا كررت الحكومات فشلها في فعل ما هو مطلوب لمنع الموجة التالية من العدوى.وقال ديفيد نابارو، من منظمة الصحة العالمية، في مقابلة مع صحف سويسرية: “فاتهم بناء البنية التحتية اللازمة خلال أشهر الصيف بعد أن وضعوا الموجة الأولى تحت السيطرة”.وأضاف: “لآن لدينا الموجة الثانية. إذا لم يبنوا البنية التحتية اللازمة، فستكون لدينا موجة ثالثة في أوائل العام المقبل”.

وخلال شهور الصيف، تمتعت أوروبا لفترة وجيزة بانخفاض معدلات الإصابة التي ارتفعت الآن مرة أخرى، فقد سجلت ألمانيا وفرنسا، اليوم السبت (28 نونبر)، 33000 حالة، كما سجلت سويسرا والنمسا آلاف الحالات يوميا، بينما سجلت تركيا رقمًا قياسيًا يبلغ 5532 إصابة جديدة.وأشار نابارو إلى أن سماح سويسرا بالتزلج حتى لو باستخدام الأقنعة، يمكن أن يؤدي بالبلاد إلى “مستوى مرتفع للغاية من الاصابات والوفيات”.


ونقلت صحيفة “سولوتورنر تسايتونج” عن نابارو قوله: “بمجرد أن تنخفض معدلات الإصابة، وسوف تنخفض، عندها يمكننا أن نكون أحرارًا كما نريد. لكن الآن؟ هل يجب فتح منتجعات التزلج؟ في ظل ظروف ما؟”.وأشاد نابارو باستجابة الدول الآسيوية مثل كوريا الجنوبية، حيث أصبحت الإصابات منخفضة نسبيًا الآن، وقال “الناس يشاركون بشكل كامل، ويتخذون سلوكيات تجعل من الصعب على الفيروس الانتشار. إنهم يبقون على بعد، ويرتدون أقنعة، ويعزلون عندما يمرضون، ويغسلون الأيدي والأسطح. إنهم يحمون الفئات الأكثر عرضة للخطر”.

تجدر الإشارة إلا أن إجمالي عدد وفيات كورونا حول العالم تجاوز عتبة المليون شخص، حسب موقع ورلد ميتر (worldometer)، المتخصص في رصد إحصاءات الوباء، وتصدرت الولايات المتحدة قائمة بلدان العالم بأكثر من 209 آلاف وفاة.ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية، الأسبوع الجاري، أن آخر إحصاءاتها لعدد المصابين بفيروس كورونا في العالم سجل أكثر من 40 مليون إصابة ووفاة أكثر من 1.11 مليون شخص. وقالت وكالة الأنباء الفرنسية إن نصف الحالات تم تسجيلها في ثلاث بلدان فقط هي الولايات المتحدة والهند والبرازيل، وهي البلدان الأكثر تضررا في العالم من جائحة كوفيد-19.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح