مندوب وزارة الصحة بالحسيمة: حالة المصاب بـ"كورونا" في تحسن وينتظره تحليلتين للتأكد من شفائه


مندوب وزارة الصحة بالحسيمة: حالة المصاب بـ"كورونا" في تحسن وينتظره تحليلتين للتأكد من شفائه
متابعة

كشف المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بالحسيمة، أن الحالة الصحية لـأول مصاب بفيروس "كورونا" المستجد بإقليم الحسيمة، والذي يرقد بقسم العزل الصحي بمستشفى القرب بإمزورن منذ يوم 25 مارس الماضي، في تحسن مستمر، وتتماثل تدريجيا للشفاء..

وأضاف ذات المسؤول الطبي، في تصريح لموقع أخبار الريف الذي أورد الخبر، أن الأطقم الطبية المكلفة بمراقبة الحالة الصحية للمريض البالغ من العمر 83 سنة، تخضعه يوميا وعلى مدار الساعة لفحوصات طبية، مؤكدا أن "حرارة جسمه في انخفاض تدريجي، وإذا ما استمر الحال على ما هو عليه، فغالبا ما سيخضع لتحليلين للتأكد من خلو جسمه من فيروس "كوفيد 19"، وإن كانت نتيجتهما سلبية، فسيغادر المستشفى بعد ذلك".

وأضاف أن شفاء هذه الحالة إن تحقق، فسيكون له وقع إيجابي على الأطقم الطبية وعلى جميع ساكنة الإقليم، واختتم حديثه بتوجيه الشكر الجزيل للأطقم الطبية المدنية والعسكرية على جميع المجهودات الجبارة التي تقوم بها، منوها في الوقت ذاته بالوعي الذي أبان عنه سكان المنطقة وتفهمهم للمرحلة التي يمر بها المغرب، والعمل بكل التدابير التي اتخذتها السلطات من أجل تفادي تفشي وباء كورونا.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح