ممثل إسرائيل بالمغرب: أرضكم مباركة وسأتعلم الدارجة


ناظورسيتي: متابعة

قال السفير ديفيد غوفرين، رئيس مكتب الإتصال الإسرائيلي في المغرب، أنه سعيد بتواجده بالمغرب وتمثيل إسرائيل به، وعبر عن شكره للمغاربة عن حفاوة الاستقبال وكرم ضيافتهم التي خاصوه بها من اليوم الأول لوصوله للمغرب، بعد قرار استئناف العلاقات بين البلدين.

وأضاف غوفرين في مقطع فيديو نشرته إسرائيل ترويجا لإستئناف العلاقات بين المغرب وإسرائيل، ان له الشرف في الإشتغال في بلد مهم، مبرزا انه قام بزيارة المغرب قبل 10 سنوات لأول مرة في حياته، قائلا هذه الأرض مباركة، ولن يستطيع نسيان اول يوم له في المغرب.

كما أكد غوفرين في ذات الفيديو أن أول الأشياء التي سيقوم بها هي تعلم الدارجة المغربية لأنها لهجة جميلة،

كما أثنى غوفرين كثيرا على ملوك المغرب، ذاكرا الملكين الراحليْن محمد الخامس والحسن الثاني والملك محمد السادس.



وأبزر خلال مداخلته ان الشعب اليهودي لن ينسى أبدا أن الملك محمد الخامس قام بحماية الطائفة اليهودية في المغرب من نازية هتلر، وان الملك الحسن الثاني دائما ما كان حريصا على إبقاء الروابط وصلة الرحم بين المغرب واليهود حتة بعد رحيلهم.

واستمر بالقول أن الحسن الثاني ساهم في إقناع الرئيس المصري الراح أنور السادات على عقد اتفاق السلام بين مصر وإسرائيل.

واختتم حديثه بالقول أن جلالة الملك محمد السادس لا يقل شجاعة وتسامحا عن جده ووالده، لذلك كان 10 من ديسمبر 2020، ليس فقط يوم لإعلان عن قرار استئناف العلاقات الدبلوماسية بين المغرب وإسرائيل فقط، بل كان يوما يجسد تفرد وتميز المملكة المغربية الشريفة شعبا وملكا.






تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح