مكتب معطلي الناظور يصف المكتب المنشق بـ"المشبوه" ويكشف المستور في ندوة صحفية


ناظورسيتي

عقد المكتب المسير للفرع المحلي لمعطي الناظور، بعد اكتمال نصابه القانوني بحضور أغلبية أعضائه، زوال اليوم الجمعة 19 مارس الجاري، لقاء صحفيا حضره ممثلو عدد من المنابر الإعلامية الجهوية والمحلية، بمقر نقابة الاتحاد المغربي للشغل بمدينة الناظور.

ووفق أعضاء المكتب المذكور، فقد دعت الضرورة إلى انعقاد هذا اللقاء الصحفي، بناء على الخلاصة التي أٌقرها جمع عام جرى انعقاده قبل يومين، وذلك بهدف تنوير الرأي العام واستيضاح الحقائق وكشف المستور بخصوص الصراع الداخلي الذي يعيش على إيقاعه البيت الداخلي للتنظيم مؤخرا.

وكشف رئيس المكتب المتوفر على النصاب القانوني، سعيد مكيوي، عن معطيات وتفاصيل مثيرة أماطت اللثام عن "خروقات وإختلالات سافرة تهم الشق التنظيمي للفرع يقف وراءها ثلة من المحسوبين على الجمعية بعد ضربهم مقررات الأوراق القانونية المؤطرة للتنظيم الوطني لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب بعرض الحائط، ودون احترام لأخلاقيات النضال الحق" على حد تعبيره.

وسجل المتحدثون "عدة خروقات قانونية شابت عملية وطريقة تجديد المكتب المحلي المشبوه، أبرزها عقد لقاءات سرية باستقدام أشخاص لتأثيثها من خارج الفرع، علاوة على عدم إخبار كافة القواعد ولا سائر أو أغلبية أعضاء المكتب المركزي، فضلا عن عدم إصدار بلاغ للرأي العام يخبر بانعقاد الجمع العام السنوي كما هو متعارف عليه في أدبيات الجمعية الوطنية".


وأوضح المتحدثون أن "من جملة الخروقات المرصودة أيضا، عدم توفر بعض الأعضاء على أحقية الترشح للمكتب المحلي وفقا لقرارات المكتب التنفيذي المركزي الصادرة مؤخرا بناء على زيارات سابقة أجراها أعضاء بالمكتب الأخير للناظور قصد حلحلة المشاكل التنظيمية للفرع، إضافة إلى عدم تلاوة التقريرين الأدبي والمالي خلال الجمع السنوي السري والمصادقة على مسودتيهما"، وهو "ما يطعن في شرعية المكتب المستحدث ويسحب البساط تحت أرجله" على حد وصفهم.

إلى ذلك، أعلن منظمو اللقاء، تبرأهم من "المكتب الذي جرى تجديده بطريقة سرية وغير قانونية على يد منشقين من المكتب الشرعي للفرع والمنقضية ولايته"، واصفين هذه الخطوة بـ "المشبوهة وغير الشرعية"، مؤكدين في الوقت نفسه أن "الخطوات والخرجات التي تقوم بها هذه المجموعة لا تمثل ولا تلزم تنظيم معطلي الناظور في شيء".

وفي ذات السياق، اعتبر منظمو اللقاء، أن ما سموه بـ"الخطوات والخرجات المشبوهة لهذه المجموعة، ما هي إلا استهدافا للفرع السائر على درب إحقاق المكتسبات في قضيته الاجتماعية العادلة والمشروعة، وتشويها لتاريخه ونضاله المستميت وللجمعية الوطنية المعروفة بأهدافها ومبادئها التي ترفض المساومة والمتاجرة في هموم وحقوق أبناء الشعب".





DSC00678

DSC00690

DSC00692

DSC00694

DSC00698

DSC00700

DSC00704

DSC00705

DSC00714

DSC00717

DSC00720

DSC00723

DSC00730

DSC00740

DSC00742

DSC00745



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح