مفجع.. مغربي يقتل زوجته أمام أنظار أولادها


مفجع.. مغربي يقتل زوجته أمام أنظار أولادها
ناظورسيتي: متابعة

كشفت وسائل إعلام محلية عن تفاصيل الجريمة البشعة التي ارتكبها أربعيني مغربي في حق زوجته وأم أولاده المغربية أيضا، أول أمس الأربعاء، بمدينة بارباسترو نواحي
ويسكا الإسبانية.

المعطيات التي نشرتها الصحف الإسبانية تقول أن الجاني والضحية كانا على وشك الطلاق، بعد انفصالهما عن بعض لحوالي سنة، قبل أن يفاجئ الزوج زوجته الثلاثينية عصر أول أمس داخل المنزل الذي تقطن فيه، موجها إليها عدة طعنات قاتلة، أمام أنظار أبنائهما الثلاثة البالغين من العمر سنة، 6 سنوات و 16 سنة.

صراخ الأطفال الهيستيري دفع الجيران إلى ربط الاتصال بالشرطة التي حلت على الفور واعتقلت المتهمة بمسرح الجريمة، بينما كانت الضحية قد فارقت الحياة.

معارف الزوجة المقتولة أكدوا أنها كانت سعيدة جدا بعد انفصالها عن زوجها، الذي وصفوه بالمختل عقليا، بالإضافة إلى فرحتها بحصول أبنائها على نتائج دراسية جيدة وتمكنها من توفير تذاكر سفر لقضاء العطلة الصيفية بالمغرب مطلع الأسبوع المقبل


وسبق ان قامت محكمة الجنايات بمدينة غرناطة الإسبانية، بالحكم على مغربي في الأربعنيات من عمر، ب 22 سنة سجنا نافذا، بعد إتهامه بقتل زوجته.

وحسب موقع دليل الريف، فإن تفاصيل الحادثة تعود إلى 14 غشت من سنة 2018، حيث قام المعني بالأمر المسمى "مصطفى.ب"، بتوجيه ضربات لزوجته بالسلاح الأبيض في مناطق مختلفة من جسمها، ما عرضها لنزيف قوية فقدت على اثر حياتها.

وأكدت نتائج التشريح الطبي حسب ذات المصدر، أن الزوجة العشرينية، أصيبت بثمان طعنات كانت أغلبها على مستوى الوجه والعنق والكتب، كما اخترقت احدى الطعنات رئتها.

وأبرز المصدر نفسه، أن الزوج لم يكتفي بذلك وقام بنقل زوجته وهي مصابة ومضرجة بدمائها إلى المستشفى بمدينة غرناطة، وقبل وصولها فارقت الحياة، وتم اعتقاله مباشرة بعد ذلك واحالته على التحقيق.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح